جائزة الشيخ زايد للكتاب تعتمد خمس لغات أجنبية   
الجمعة 1437/9/20 هـ - الموافق 24/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب أنها ستعتمد خمس لغات دائمة ابتداء من الدورة الحالية بفرع
"الثقافة العربية في اللغات الأخرى"، بدلا من لغتين متغيرتين في كل دورة كما كان معمولا به في الدورات السابقة.

وجاء في بيان على الموقع الرسمي للجائزة أن اللغات المعتمدة في الدورة الحادية عشرة هي الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والإسبانية والألمانية، وقد اعتمدت نظرا "لغزارة إنتاجها في ما يتعلق بالدراسات والأعمال عن الثقافة العربية وتاريخها وآدابها وعلومها".
 
وقال الأمين العام للجائزة علي بن تميم "خلال لقاءاتنا في الدول الأوروبية المختلفة مع المؤسسات الثقافية المتخصصة، وجدنا غزارة في إنتاج تلك الدول للكتب التي تدخل في نطاق فرع الثقافة
العربية، فارتأينا اعتماد اللغات الخمس بشكل مستمر".

وتمنح جائزة الشيخ زايد للكتاب في تسعة أفرع هي "الآداب" و"الترجمة" و"أدب الطفل" و"التنمية وبناء الدولة" و"المؤلف الشاب" و"النشر والتقنيات الثقافية" و"الفنون والدراسات النقدية" و"الثقافة العربية في اللغات الأخرى"،  إضافة إلى شخصية العام.

وبدأ التقديم لجوائز الدورة الحادية عشرة في مايو/أيار الماضي، ويستمر حتى الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وتعلن أسماء الفائزين في أبريل/نيسان 2017. وتمنح الجائزة سنويا لصناع الثقافة والمفكرين والمبدعين والناشرين والشباب، وتبلغ قيمتها الإجمالية سبعة ملايين درهم إماراتي (نحو 1.9 مليون دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة