FBI تشكك في مخطط لتفجيرات ببوسطن   
الأحد 1425/12/12 هـ - الموافق 23/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:20 (مكة المكرمة)، 4:20 (غرينتش)
قالت السلطات الأميركية إن امرأة صينية كانت ضمن قائمة من 16 شخصا تبحث عنهم للاشتباه في صلتهم بمؤامرة إرهابية في بوسطن، عثر عليها معتقلة بأحد سجون الولايات المتحدة وإنه لا صلة لها بالمؤامرة المزعومة.
 
وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (أف بي آي) إن مي شيا دونج معتقلة بالفعل منذ أكثر من شهرين لدى منشأة احتجاز تابعة لهيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية في سان دييجو بولاية كاليفورنيا لمخالفتها قوانين الهجرة، مشيرا إلى أن دوافعها لدخول الولايات المتحدة هي دوافع اقتصادية.
 
وأضاف المكتب أنها دفعت مبلغا لم يتم كشف النقاب عنه لمهربي بشر كي ينقلوها إلى الولايات المتحدة عن طريق المكسيك.
 
ودفع ذلك مسؤولي مكتب التحقيقيات إلى الشك في صحة المعلومات غير المدعومة بأدلة والتي أدلى بها مصدر مجهول وأدت إلى إثارة حالة تأهب بشأن وقوع تهديد إرهابي في بوسطن.
 
وتتحدث إحدى الفرضيات الأساسية عن وقوع خلاف مالي بين أفراد القائمة الـ 16 الموشى بهم وعصابة مهربين أدى بالمهربين إلى الانتقام منهم بادعاء أنهم أعضاء في تنظيم مسلح يعتزم تنفيذ مخطط إرهابي.
 
وأفراد القائمة المزعومة هم 12 صينيا وعراقيان غير معروفين ورجل من أميركا اللاتينية.
 
وكانت وكالة التحقيقات الفيدرالية قد تحدثت لوسائل الإعلام عن مخطط لتفجير "قنبلة قذرة" تطلق مادة ذات إشعاع منخفض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة