مانيلا تحقق في فرار إسلامي من السجن   
الأربعاء 1424/5/17 هـ - الموافق 16/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
غلوريا أرويو تأمر بالتحقيق في هروب الغوزي (أرشيف)

أكدت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو اليوم بأنها ستكشف عن أبعاد فرار ناشط إسلامي بارز من سجن بالعاصمة الفلبينية مانيلا.

وإثر فرار فاتح الرحمن الغوزي الإندونيسي الجنسية واثنين من السجناء الفلبينيين، شكلت أرويو لجنة للتحقيق وطلبت منها تسليم تقرير نهائي في غضون 30 يوما فقط.

وعزلت أوريو أمس الحراس المكلفين مراقبة السجناء بعد أن قال مسؤولون في الشرطة إنه لا توجد دلائل على استخدام العنف في الفرار الذي جرى قبل يومين مما يشير إلى احتمال تواطؤ الحراس. وعرضت السلطات الفلبينية أمس مكافأة قدرها 93 ألف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال الغوزي.

مخاوف من هجمات
وعلى خلفية هروب الغوزي حذرت إندونيسيا من احتمال قيام جماعات إسلامية تتهمها بأنها مسؤولة عن تفجيرات بالي بشن المزيد من الهجمات, ودعت دول جنوب شرق آسيا إلى أن تكون في حالة تأهب.

وقال وزير الأمن والشؤون السياسية بامبانغ يودويونو إن أحد الأسباب التي توجب الحذر هو هروب الغوزي الذي تقول إنه صانع القنابل في الجماعة الإسلامية.

وأضاف أنه أمر بتشديد الإجراءات الأمنية في المنشآت الرئيسية في البلاد. كما اعتقلت الشرطة تسعة يشتبه في انتمائهم للجماعة الإسلامية الأسبوع الماضي وأحبطت تفجيرات في العاصمة جاكرتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة