ثلاثة قتلى في هجوم علىمصفاة بولاية آسام الهندية   
السبت 5/1/1424 هـ - الموافق 8/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وجرح أربعة آخرون في هجومين شنهما متمردون انفصاليون واستهدفا صهريجا ضخما لتخزين النفط وأحد خطوط أنابيب الغاز في ولاية آسام المضطربة شمالي شرقي الهند.

وقد تمكن المتمردون أثناء الهجوم الأول من تدمير الصهريج في مصفاة ديجبوي التي تعمل تحت إدارة شركة النفط الهندية المملوكة للدولة وتقع على بعد 500 كلم شرقي جواهاتي كبرى مدن ولاية آسام. وقال مسؤول كبير بالشركة إن العمليات في المصفاة توقفت، وعبر عن أمله في أن يبدأ العمل من جديد بمجرد إطفاء النيران.

وبعد فترة قصيرة من الهجوم الأول وقع انفجار آخر في جزء من أحد خطوط الغاز الطبيعي قرب مركز لتجميع الغاز في دولياغان في منطقة غير بعيدة عن المصفاة. وأعلنت الجبهة المتحدة لتحرير آسام مسؤوليتها عن هذين الهجومين وهددت بشن ضربات مشابهة في المستقبل.

وتنشط في إقليم شمالي شرقي الهند حركات تمرد انفصالية منذ استقلال الهند عن بريطانيا عام 1947. وتتهم هذه الحركات الحكومة الهندية المركزية بأنها تستغل الإقليم الغني بالثروات الطبيعية، وتهمل المتطلبات الاقتصادية للسكان الأصليين، إضافة إلى تشجيع الهجرات الخارجية للاستيطان في الولاية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة