مقتل جنديين روس في الشيشان   
الاثنين 1426/9/28 هـ - الموافق 31/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)
القوات الروسية تواجه منذ 1999 حرب عصابات في الشيشان(الفرنسية-أرشيف) 
لقي جنديان روسيان مصرعهما  في مواجهات مع المقاتلين الشيشان الذين يخوضون حربا مع موسكو منذ عام 1999.
 
وقال بيان وزارة الداخلية الروسية إن الجنديين قتلا أمس عندما أرسلت مجموعة من الجنود لإلقاء القبض على شخصين مسلحين في منطقة شاتوي الشيشانية.
 
وذكر البيان أن المسلحين أطلقا وابلا من الرصاص واشتبكا مع القوات الفدرالية الروسية، وأشار البيان إلى أن المسلحين المطلوبين قتلا أيضا في الاشتباك.
 
جاء ذلك في وقت دعا فيه الرئيس الشيشاني المدعوم من موسكو علي ألخانوف بإنهاء عمليات الاختطاف والإخفاء التي تجري في الشيشان.
 
وقال في اجتماع عقدة مع المسؤولين الأمنيين في غروزني إن الحفاظ على سمعة الدولة يتطلب حماية المواطنين، مشيرا إلى أن تجاهل هذا الأمر سيؤثر على كيان الدولة ودورها في حفظ أمن المواطنيين.
 
وتقول الإحصائيات إن عدد المختطفين والمفقودين أكثر من 2500 شخص جميعهم اختفوا في ظروف غامضة، ويتهم المواطنون الشيشان أجهزة حكومية ومتعاونة معها والقوات الروسية بالوقوف وراء عمليات الاختطاف والاختفاء.
 
وفي تطور آخر زعمت النيابة العامة الروسية أن الرئيس الشيشاني السابق أصلان مسخادوف قتل برصاص أطلقه عليه ابن شقيقته وحارسه الشخصي فيسكان حجي مرادوف. وأكدت النيابة أن مسخادوف طلب من حراسه قتله إذا نجحت قوات الأمن الروسية في محاصرته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة