ثلاثية لليابان بمرمى نيوزيلندا في بطولة القارات   
الأربعاء 1424/4/18 هـ - الموافق 18/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لاعب الوسط الياباني ناكامورا (يمين) يتلقى التهاني من زملائه ألساندرو سانتوس وقائد الفريق ناكاتا (الفرنسية)

استهل المنتخب الياباني مشواره في بطولة القارات السادسة لكرة القدم أمس الأربعاء إثر فوزه على نيوزيلندا 3-صفر في المباراة التي جرت على ملعب فرنسا في ضاحية سان دوني الباريسية.

ويعتبر هذا الفوز دفعا قويا لليابان التي ستواجه فرنسا الجمعة في سانت إتيان في لقاء ثأري إذ خسرت أمامها صفر-1 في نهائي البطولة الخامسة عام 2001 في اليابان.

كما سيرفع الفوز من معنويات مدرب اليابان النجم البرازيلي السابق زيكو الذي شهد خسارة منتخب بلاده أمام فرنسا صفر-3 في نهائي مونديال 1998 على نفس الملعب حين كان مساعدا للمدرب العجوز ماريو زاغالو.

وسيطر اليابانيون منذ بداية المباراة على منطقة الوسط وأرهقوا المدافعين النيوزيلنديين في العودة إلى مواقعهم مع كل هجمة, وأحدثوا ارتباكا واضحا في الخطوط الخلفية.

صراع على الكرة بين مدافع نيوزلندا كريس زوريسيتش ومهاجم اليابان يوشيتو أوكوبو (الفرنسية)

وافتتح اليابانيون التسجيل في الدقيقة 12، بعد اختراق من هيديتوشي ناكاتا لاعب وسط بارما الإيطالي الذي مرر الكرة إلى ناكامورا, لاعب وسط ريجينا الإيطالي, بعيدا عن المراقبة في الجهة اليسرى فسددها ناكامورا بعيدة عن الحارس مايك أوتينغ الذي تحرك باتجاهها, استقرت في الزاوية اليسرى البعيدة للمرمى.

من جهتهم، قام النيوزيلنديون بهجمات مرتدة خجولة لم تشكل أي خطورة على المرمى الياباني, وعاب أداءهم قلة التركيز والضعف الفني والبطء في نقل الكرة وصنع الهجمات وأحيانا ضعف اللياقة البدنية.

وفي مستهل الشوط الثاني, تحسن أداء المنتخب النيوزيلندي وكاد يدرك التعادل بضربة من رأس إيفان فيسليتش أبعدها الحارس الياباني سيغو نارازاكي في اللحظة الأخيرة في الدقيقة 54, قبل أن يستعيد زملاؤه زمام المبادرة ويمسكون بخيوط المجريات من جديد.

وأضاف هيديتوشي ناكاتا الهدف الثاني بتسديدة رائعة بقدمه اليمنى من 25 مترا في الدقيقة 64, وقضى ناكامورا بعد 10 دقائق على أي أمل لنيوزيلندا بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 74 مستغلا برأسه الكرة التي رفعها من بعيد المدافع نوبوهيسا يامادا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة