مطالب بنقل المصانع الخطرة خارج المدن الفرنسية   
السبت 1422/7/12 هـ - الموافق 29/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أطلال مصنع البتروكيماويات في تولوز الفرنسية بعد الانفجار (أرشيف)

تظاهر أكثر من 15 ألف شخص في مدينة تولوز بجنوب غربي فرنسا مطالبين بنقل مواقع المصانع التي يمكن أن ينجم عنها مخاطر إلى خارج المدينة.

يأتي ذلك عقب انفجار في مصنع للبتروكيماويات بالمدينة الأسبوع الماضي أسفر عن مصرع 29 شخصا وإصابة نحو 2500.

وأفاد شهود عيان أن المتظاهرين جابوا شوارع المدينة حاملين لافتات تطالب باتخاذ الإجراءات الكفيلة بنقل المصانع التي بها مخاطر خارج المدن ضمانا لعدم تكرار الحادث. وتدين جماعات أصدقاء البيئة منذ سنوات وجود مثل هذه المصانع بالقرب من المناطق السكنية.

وكان الانفجار قد وقع قرب مقر قوات الشرطة المحلية والمحكمة العدلية في المدينة -وتملك المصنع الشركة الوطنية للمتفجرات المسؤولة عن إنتاج وتزويد وقود الصاروخ الفرنسي إريان- مما أصاب سكان المنطقة بموجة من الهلع وهرعوا إلى الشوارع، وأغلقت الشرطة المنطقة المحيطة بالمصنع خوفا من أن تكون سحابة الدخان التي خلفها الانفجار سامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة