حلفاء ثورة أوكرانيا يعتزمون تشكيل حكومة ائتلافية   
الخميس 1427/3/8 هـ - الموافق 6/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)
الرئيس يوشينكو يسعى من وراء الائتلاف لإعاقة خصمه يانكوفيتش عن ترؤس الحكومة (الفرنسية)
أعلن حزب الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو أنه يعتزم تشكيل ائتلاف مع أحزاب ليبرالية شاركت في الثورة البرتقالية التي أوصلته إلى رئاسة البلاد.
 
وقالت المتحدثة باسم حزب "وطننا أوكرانيا" إن المجلس السياسي للحزب وافق على العمل مع الحزب الاشتراكي وكتلة رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو التي حلت المرتبة الثانية في الانتخابات البرلمانية لتشكيل الحكومة.
 
ولم تشر المتحدثة تاتيانا موكريدي خلال تصريحها إلى اسم مرشح رئاسة الحكومة الائتلافية المقبلة.
 
وتضغط تيموشينكو التي -تولت رئاسة الحكومة سابقا قبل أن يعزلها الرئيس يوشنكو- إلى أن تصبح رئيسة للوزراء مرة أخرى.
 
وكانت تيموشنيكو قد صرحت في وقت سابق بأن جبهة موحدة يمكنها أن تبقي الزعيم المعارض فيكتور يانكوفيتش خارج السلطة وتحفظ ما وصفته بمبادئ الإصلاح التي انتصرت إبان الثورة البرتقالية.
 
استبعاد
ويستبعد الاتفاق الجديد حزب المناطق الذي يتزعمه يانكوفيتش -المتهم بتأييد موسكو والذي هزمه يوشينكو في الثورة البرتقالية في ديسمبر/كانون الأول 2004- بالرغم من حصوله على المرتبة الأولى في الانتخابات البرلمانية.
 
وأصر حزب المناطق أمس على أن يرأس زعيمه يانكوفيتش الحكومة المقبلة, وهو ما لم تقبله الأحزاب الليبرالية التي تظاهرت أواخر 2004 لمنعه من تولي رئاسة الجمهورية.
 
يشار إلى أن حزب الأقاليم سيشغل 186 مقعدا من أصل مقاعد البرلمان الـ450, تليه كتلة يوليا تيموشنيكو بـ129 مقعدا, ثم كتلة حزب وطننا أوكرانيا بـ81 مقعدا, ويأتي بعد ذلك الاشتراكيون بـ33 مقعدا, يليهم الشيوعيون بـ21 مقعدا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة