قائد أميركي يبحث التعاون العسكري بين صنعاء وواشنطن   
الخميس 1422/8/8 هـ - الموافق 25/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفاد مصدر رسمي يمني بأن قائد العمليات الخاصة في القيادة المركزية الأميركية الأميرال ألبرت كالاند بحث أمس في صنعاء مع رئيس أركان الجيش اليمني اللواء محمد علي القاسمي سبل التعاون العسكري بين واشنطن وصنعاء.

وقد حضر كالاند والقاسمي تدريبات للقوات اليمنية الخاصة بمكافحة الإرهاب في قيادة القوات الخاصة التي يرأسها النجل الأكبر للرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

وتعتبر زيارة المسؤول الأميركي لصنعاء هي الأولى لمسؤول من الولايات المتحدة منذ الهجمات على نيويورك وواشنطن الشهر الماضي.

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أكد الأسبوع الماضي معارضته للضربات الأميركية على أفغانستان، وقال "لقد أدنا الاعتداءات لكننا ضد الضربات على أفغانستان التي تلحق الضرر بالشعب الأفغاني البريء".

ومنذ 11 سبتمبر/أيلول الماضي اعتقل في اليمن عشرات اليمنيين الذين يشتبه بأنهم على علاقة بأسامة بن لادن الذي تشتبه الولايات المتحدة بأنه المسؤول عن الهجمات.

وفي التاسع من أغسطس/آب الماضي زار قائد القوات الأميركية المتمركزة في الخليج تومي فرانكس صنعاء. وكانت تلك أول زيارة لمسؤول أميركي كبير لليمن منذ الهجوم على المدمرة الأميركية كول في 12 أكتوبر/ تشرين الأول بمرفأ عدن والذي أوقع 17 قتيلا و38 جريحا في صفوف العسكريين الأميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة