فرنسا تعتقل 3 أشخاص بحوزتهم يورانيوم مخصب   
الأحد 1422/5/1 هـ - الموافق 22/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت تقارير صحفية أن الشرطة الفرنسية أوقفت الأسبوع الماضي بالعاصمة باريس ثلاثة أشخاص بعد مصادرة خمسة غرامات من اليورانيوم 235 المخصب بنسبة 80% كانت بحوزتهم. واعتبر مراقبون مصادرة هذه الكمية سابقة لأن ما عداها كانت تتناول نفايات نووية مشعة لا يورانيوم مخصبا.

وقالت صحيفة "لوجورنال دو ديمانش" إن اليورانيوم كان داخل أنبوب من الزجاج محفوظ بدوره داخل إسطوانة من الرصاص, مشيرة إلى أن مصدر اليورانيوم لن يعرف قبل التحاليل التي ستقوم بها لجنة الطاقة الذرية.

وذكرت الصحيفة أن الموقوفين الثلاثة هم فرنسي ذو سوابق يدعى سارج سلفاتي ومواطنان من الكاميرون. ونقلت "لوجورنال دو ديمانش" عن مصادر أميركية قولها إن اليورانيوم المصادر كان عبارة عن "عينة" تعرض على زبائن محتملين مثل إيران والعراق وليبيا أو كوريا الشمالية وربما تنظيم القاعدة التابع لأسامة بن لادن. وتتهم الولايات المتحدة بن لادن بتنفيذ عمليات تصفها بأنها إرهابية ضد مصالحها.

وأشارت الصحيفة الفرنسية استنادا إلى مختصين في وكالة الطاقة الذرية إلى أن تصنيع قنبلة ذرية واحدة يحتاج إلى عشرة كيلوغرامات من اليورانيوم 235 المخصب بنسبة 80%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة