روسيا: اتصلنا علنا بحماس والرباعية تتستر   
الخميس 29/5/1431 هـ - الموافق 13/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)

ميدفيديف (يمين) التقى مشعل (يسار) بعد مباحاثاته مع الرئيس الأسد (الجزيرة نت)

رفضت روسيا الانتقادات الإسرائيلية للقاء الذي جرى بين الرئيس ديمتري ميدفيديف ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فيما اعتبرت الأخيرة الموقف الإسرائيلي تعبيرا عن قلق تل أبيب من تبدل المواقف خاصة على الصعيد الأوروبي.

فقد أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية أندريه نيسترينكو في بيان رسمي أن حماس "حركة مدعومة بثقة وتعاطف جزء مهم من الفلسطينيين" مشيرا إلى أن الاتصالات بين موسكو والحركة تجرى بشكل منتظم.

وأوضح البيان الروسي أنه لم يعد مخفيا أن جميع المشاركين في اللجنة الرباعية للشرق الأوسط لديهم اتصالات مع الحركة "وإن كان ذلك لأسباب مخفية أو لأن الخجل يمنعهم من الإعلان عنها".

من جانبه قال أسامة حمدان عضو المكتب السياسي وممثل حركة حماس في لبنان -في تصريح أدلى به الخميس للجزيرة- إن الامتعاض والتذمر الإسرائيلي من لقاء رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل مع الرئيس الروسي يعبر عن "القلق بعد الأزمة التي مرت بها إسرائيل مؤخرا مع الولايات المتحدة، إضافة إلى أن هناك انزعاجا أوروبيا من سلوك إسرائيل" وأن هذين الطرفين يشكلان مع روسيا والأمم المتحدة اللجنة الرباعية الدولية الخاصة بالشرق الأوسط.

 حمدان: هناك انزعاج أوروبي من سلوك إسرائيل (الجزيرة نت-أرشيف)
إطلاق شاليط
وأوضح حمدان أن الرئيس ميدفيديف أبدى أثناء اللقاء مع مشعل حرصه على إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، لكنه وفي الوقت ذاته كان متفهما لموقف الحركة ومطالبتها بإطلاق الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وأضاف أن الحركة أكدت للرئيس الروسي أنها معنية بإتمام صفقة التبادل لكن الجانب الإسرائيلي هو من يعرقل إتمام الصفقة.

واعتبر القيادي في حركة حماس أن الموقف الروسي يشكل بحد ذاته "خطوة إلى الأمام وفرصة ليصوب المجتمع الدولي مواقفه من حماس" معربا عن أمله في أن تنجح أوروبا بتجاوز المأزق الذي صنعته لنفسها في ما يخص القضية الفلسطينية.

واختتم حمدان تصريحه بالتأكيد على أن لا أحد يأمل بأن تحقق التسوية والمفاوضات غير المباشرة -التي بدأت مؤخرا- أي شيء يذكر لأن الحل الحقيقي يتمثل بإعطاء الفلسطينيين حقوقهم المشروعة.

البيان الإسرائيلي
وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية أصدرت الأربعاء بيانا حملت فيه بشدة على لقاء الرئيس ميدفيديف بخالد مشعل في دمشق يوم الثلاثاء الماضي وأعربت فيه عن "خيبة أملها من الموقف الروسي".
 
وأضاف البيان أن حماس "حركة إرهابية لديها هدف معلن لتدمير إسرائيل وهي مسؤولة عن قتل مئات المدنيين" وأن إسرائيل ترى في حماس كما ترى روسيا "الإرهاب الشيشاني وأن مشعل لا يختلف عن شامل باساييف".

وعبر البيان عن رفضه لمقترحات ميدفيديف والرئيس التركي عبد الله غل بضم حماس إلى مفاوضات السلام، مؤكدا أن "إسرائيل تتوقع من روسيا تأييدا لحربها ضد حماس لا يختلف عن التأييد الإسرائيلي للحرب الروسية على الإرهاب الشيشاني".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة