أفغانستان توقف خمسة مشتبه بهم بهجوم مدرسة بيشاور   
السبت 26/3/1436 هـ - الموافق 17/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)

أوقفت قوات الأمن الأفغانية مؤخرا خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم في الهجوم الدامي الذي استهدف مدرسة في بيشاور بباكستان الشهر الماضي، وأوقع عشرات القتلى، معظمهم من التلاميذ.

وقالت مصادر أمنية إن الموقوفين لا يحملون الجنسية الأفغانية، وإنهم ضبطوا في منطقة حدودية بين البلدين.

ويشتبه الباكستانيون في أن الموقوفين ساعدوا مهاجمي مدرسة بيشاور، ولكن التحقيقات في الجانب الأفغاني لم تتوصل بعدُ لتحديد مسؤولية الموقوفين في هجوم 16 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وفقا لما أكدته المصادر الأمنية.

ونفذ هجوم بيشاور "انتحاري" استهدف مدرسة في المدينة، موقعا 150 قتيلا بينهم 134 تلميذا، وتلامذة تلك المدرسة هم من أبناء العاملين بالجيش خصوصا.

وأثار الهجوم صدمة كبيرة في باكستان، وردا عليه قررت السلطات الباكستانية العودة مجددا إلى تنفيذ حكم الإعدام الذي كان معلقا، وأقرته في حالات "الإرهاب" وأعدمت تسعة أشخاص، وأنشأت محاكم عسكرية لمحاكمة المدنيين المتورطين في الإرهاب، وأمرت بقصف معاقل حركة طالبان باكستان في المناطق القبلية.

وكانت أفغانستان قد اتهمت مرارا باكستان بدعم حركة طالبان للإبقاء على نفوذها في المنطقة، بينما تقول باكستان إن أفغانستان تقوم بالمثل في ما يخص طالبان باكستان.

وعقب هجوم بيشاور، توالت اللقاءات بين مسؤولي البلدين، وذلك بهدف توحيد الجهود في مواجهة المسلحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة