إنفلونزا الطيور يصيب امرأة بمصر وأخرى بإندونيسيا   
الأربعاء 1427/9/19 هـ - الموافق 11/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:59 (مكة المكرمة)، 8:59 (غرينتش)

إنفلونزا الطيور أودى بحياة 148 شخصا في أنحاء العالم حتى الآن (رويترز-أرشيف)

واصل مرض إنفلونزا الطيور انتشاره في العالم حيث كشف مسؤول بقطاع الصحة في مصر عن إصابة بشرية بفيروس إنفلونزا الطيور في حين أكدت إندونيسيا إصابة جديدة بالمرض.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية الدكتور عبد الرحمن شاهين إن نتائج الاختبارات أكدت إصابة سيدة من سمنود بمحافظة الغربية في وسط الدلتا تبلغ من العمر (39 عاما) بفيروس المرض.

وأوضح أن السيدة تعاملت مع طيور منزلية فقامت بذبحها وتنظيفها مما أدى إلى ظهور أعراض المرض عليها، وذكر أنها أُعطيت العلاج اللازم وأن تقصيا وبائيا لجميع أفراد أسرتها يجري حاليا تحسبا لوجود إصابات أخرى.

وتعد هذه هي الحالة الخامسة عشر بمصر منذ ظهور الفيروس بها. وقد شفي أصحاب  ثماني حالات وتوفي ستة آخرون، أما الحالة الأخيرة فما زالت تحت العلاج.

إصابة جديدة
وفي إندونيسيا قالت وزارة الصحة إن امرأة إندونيسية عمرها 67 عاما تعيش في منطقة سيساروا في باندونغ كانت تتعامل مع دجاجات ميتة تأكدت إصابتها بالمرض وتجري معالجتها حاليا.

وعلى الرغم من ارتفاع عدد الوفيات بإنفلونزا الطيور فإن الحكومة الإندونيسية ترفض القيام بعمليات إعدام جماعي للطيور لأسباب ترجعها إلى التكلفة ولكونه إجراء غير عملي في بلد مكتظ بالسكان حيث تشيع تربية الدجاج والبط في الأفنية الخلفية للمنازل.

يذكر أن المرض أودى بحياة 148 شخصا في أنحاء متفرقة من العالم منذ عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة