استقالة وزير الخارجية الروماني   
الأحد 1428/1/17 هـ - الموافق 4/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
ميهاي رازفان (الأوروبية)
قال مصدر رسمي في رومانيا أمس إن وزير الخارجية الروماني ميهاي رازفان أونغوريانو وافق على الاستقالة بناء على طلب من رئيس الحكومة كالين بوبيسكو تاريسيانو.
 
وطلب رئيس الوزراء الروماني من وزير خارجيته أن يتقدم باستقالته نظرا لعدم إبلاغه باعتقال القوات الأميركية مؤخرا لرومانييْنِ ببغداد.
 
وذكرت الحكومة في بيان أن "رئيس الوزراء كالين تارسينو طلب من الوزير الاستقالة عندما علم (تارسينو) من وسائل الإعلام فقط بالقبض على الاثنين".
 
وكان مواطنان رومانيان قد أطلق سراحهما أمس بعد اعتقالهما في أكتوبر/تشرين الأول من قبل القوات الأميركية ببغداد بتهمة تصوير قاعدة عسكرية هناك دون ترخيص.
 
وقال تاريسيانو إن "من واجب الحكومة الدفاع عن الرعايا الرومانيين أينما وجدوا، وكان من واجب وزير الخارجية إطلاع رئيس الوزراء حتى يتمكن من اتخاذ تدابير تؤدي إلى الإفراج عنهم".
 
وظهرت الخلافات بين تاريسيانو وأونغوريانو في يونيو/حزيران الماضي عندما أعلن رئيس الوزراء عن انسحاب قريب للقوات الرومانية من العراق، من دون أن يبلغ مسبقا وزير الخارجية ولا الرئيس باسيسكو.
 
وأكدت بوخارست في وقت لاحق أن القوات الرومانية في العراق ستبقى، لكن مسؤولين في الحزب الوطني الليبرالي الذي يرأسه تاريسيانو طالبوا باستقالة وزير الخارجية آخذين عليه تقاعسه في الدفاع عن انسحاب الجنود الرومانيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة