اتهام عضو في فيالق كوسوفو بالعمل ضد حلف الأطلسي   
السبت 1422/11/6 هـ - الموافق 19/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تمرين عسكري لقوات حفظ السلام على الحدود بين كوسوفا وصربيا (أرشيف)
اعتقلت قوات حفظ السلام الدولية بقيادة حلف شمال الأطلسي عضوا من فيالق حماية كوسوفو يشتبه بأنه نفذ أعمالا معادية لقوات حفظ السلام في الإقليم اليوغسلافي.

واندلعت اشتباكات بين نحو 150 متظاهرا والشرطة الدولية احتجاجا على اعتقال ألوش شالا أمس الجمعة في مدينة بريزرن الجنوبية. وقد تفرق المتظاهرون فيما بعد وهدأ الوضع، في حين بقي الرجل معتقلا ويخضع للاستجواب.

وقالت فيالق الحماية -وهي قوة طوارئ مدنية تشكلت لتوفير الحماية للألبان الذين قاتلوا الحكم الصربي- إن أحد أفرادها أصيب في الاشتباكات مع الشرطة الدولية التي أطلقت أعيرة مطاطية على المتظاهرين. وأعلنت الفيالق تجميد علاقاتها مع إدارة الأمم المتحدة في كوسوفو والمسؤولة عن الشرطة احتجاجا على الحادث.

في المقابل تقول القوات الدولية إنها عثرت على أدلة أثناء تفتيش منزل شالا ومكتبه ومطعم تملكه أسرته. وأوضح المتحدث أن شالا -وهو عضو في المقر الإقليمي للفيالق- يشتبه بأنه ارتكب "أعمالا معادية لقوات حفظ السلام الدولية وأنشطة إجرامية أخرى".

ورغم أن كوسوفو لا تزال من الناحية القانونية جزءا من يوغسلافيا التي يهيمن عليها الصرب فإنها تخضع فعليا للحماية الدولية منذ حملة القصف الجوي التي شنها حلف الأطلسي قبل نحو عامين لطرد القوات الصربية التي كانت تقمع الأغلبية الألبانية في الإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة