إعادة اعتقال 13 متهما باغتصاب جماعي لباكستانية   
الثلاثاء 1426/5/22 هـ - الموافق 28/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)
ماي صعدت حملتها في قضيتها بعد تبرئة المتهمين في مارس الماضي (الفرنسية-أرشيف)
أمرت المحكمة العليا في باكستان بإعادة اعتقال 13 متهما برئوا من اغتصاب جماعي لشابة باكستانية أثارت قضيتها اهتماما محليا ودوليا. 

وكانت الضحية مختاران ماي (33 عاما) اغتصبت بأمر من مجلس قريتها في إقليم البنجاب شمالي البلاد في يونيو/حزيران 2002، وذلك انتقاما من إقدام شقيقها المراهق البالغ من العمر 13 عاما على إقامة علاقة مع فتاة من طبقة أخرى.
 
وجاء أمر المحكمة العليا اليوم بعد يوم من استئناف ماي أمرا قضائيا بتبرئة معظم المتهمين أمام المحكمة العليا في باكستان.
 
وقد أعربت ماي –التي ظهرت في موقف مؤثر أمام المحكمة- عن فرحتها إزاء قرار المحكمة، وعبرت عن أملها بأن تنزل المحكمة عقابها العادل في الذين آذوها وأهانوها.
 
وكانت محكمة محلية أصدرت حكما في عام 2002 بإعدام ستة من المتهمين وتبرئة ثمانية آخرين. لكن المحكمة العليا في إقليم البنجاب برأت في مارس/آذار الماضي خمسة من المدانين وخففت حكم الإعدام للسادس إلى السجن مدى الحياة.
 
وبهذا القرار تكون المحكمة العليا في باكستان –أعلى هيئة قضائية في البلاد- قد جمدت قرار المحكمة العليا في إقليم البنجاب. وقالت المحكمة في قرارها إنها ستستمع إلى طعون من محامي الضحية والمتهمين في موعد لم تحدده بعد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة