غورباتشوف يدعو لاتفاقية نووية جادة بين موسكو وواشنطن   
الأربعاء 1428/11/26 هـ - الموافق 5/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)
ميخائيل غورباتشوف (الفرنسية-أرشيف)
دعا رئيس الاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف موسكو وواشنطن إلى التمسك بمعاهدة جادة لتحجيم ترسانتهما النووية.
 
وحذر في محاصرة له بجامعة هارفارد الأميركية من تراجع الدولتين عن اختيار أسلوب جديد لوضع معاهدة لا تكون في مقام معاهدة ستارت التي قالت واشنطن وروسيا إنهما لن تمدداها بعد 2009.
 
وقال غورباتشوف إن ذلك سيؤدي إلى فشل في كبير في الحد من الأسلحة النووية ويشكل خطرا محدقا، وطالب باتفاق جدي لمواجهة خطر هذه الأسلحة والحد منها.
 
وتقول روسيا إن معاهدة خفض الأسلحة الإستراتيجية (ستارت) يجب أن يحل محلها اتفاق رسمي ملزم عندما تنتهي مدتها عام 2009 وليس اتفاقية غير رسمية تقترحها الولايات المتحدة.
 
ووضعت معاهدة ستارت، التي وقعها غورباتشوف وجورج بوش الأب عام 1991 في موسكو، سقفا لحجم الترسانات النووية الروسية والأميركية وأصبحت رمزا لنهاية الحرب الباردة.
 
وتخطط إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش الابن للاستغناء عنها باتفاقية أقل رسمية من شأنها التخلص من مستلزمات التحقق الصارمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة