استئناف محاكمة ميلوسوفيتش في لاهاي   
الخميس 1423/11/6 هـ - الموافق 9/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سلوبودان ميلوسوفيتش
استؤنفت الخميس في محكمة جرائم الحرب ليوغسلافيا بلاهاي محاكمة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان مليوسوفيتش بعد توقف دام ثلاثة أسابيع.

واستمعت المحكمة لإفادة شاهد من أعضاء المليشيات الصربية المسلحة المعروفة باسم القبعات الحمراء التي اشتهرت بارتكاب أعمال وحشية في البوسنة وكرواتيا وكوسوفو قبل أن تتحول بعد الحرب إلى وحدة لمكافحة الإرهاب وتسهم في الإطاحة بالرئيس ميلوسوفيتش.

وقال الشاهد الذي أطلق عليه اسم "K-2" لضمان عدم الكشف عن اسمه إنه عمل في وحدة العمليات الخاصة التابعة لجهاز المخابرات الصربية الذي يخضع بدوره مباشرة لأوامر الرئيس ميلوسوفيتش خلال الأعوام 1992 و1995 في منطقة البوسنة.

وأضاف الشاهد أن هذه الوحدة كانت مطالبة بتنفيذ جميع الأوامر دون تردد موضحا أن أفرادها كانوا على اتصال مباشر بميلوسوفيتش. وكان من بين مهام هذه المجموعة تنفيذ عمليات اغتيال والتسلل خلف خطوط المواجهة.

وردا على أسئلة ميلوسوفيتش أقر الشاهد بضلوعه في عملية اغتيال أحد العسكريين البارزين في المليشيات الصربية زيلجكو رازانتوفيك المعروف بأركان. وحاول ميلوسوفيتش الطعن في إفادة الشاهد قائلا إنها انتزعت منه تحت التعذيب. ويعتقد بأن ميلوسوفيتش لعب دورا في عملية اغتيال أركان خشية أن يتحول إلى شاهد إثبات ضده.

يشار إلى أن ميلوسوفيتش (61 عاما) أبرز زعيم سياسي يمثل أمام محكمة جرائم الحرب ليوغسلافيا السابقة بتهمة ارتكاب جرائم حرب في البلقان إبان التسعينيات، ويواجه حكما بالسجن المؤبد في حال إدانته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة