تايوان تؤكد عدم تأثير الاستفتاء على صفقة الصواريخ   
الخميس 1424/12/28 هـ - الموافق 19/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشين أكد على عدم تأثير نتيجة الاستفتاء على صفقة الصواريخ (الفرنسية-أرشيف)
أكد الرئيس التايواني تشين شوي بيان اليوم أن تايوان ستمضي قدما في خططها لشراء أنظمة صواريخ مضادة للصواريخ من طراز باتريوت باك-3 من الولايات المتحدة حتى إذا رفض الناخبون تعزيز قدرات الجزيرة المضادة للصواريخ في استفتاء الشهر القادم.

وذكر تشين في مقابلة إذاعية أن الحكومة لن تلغي صفقة الأسلحة التي عرضها الرئيس الأميركي جورج بوش قبل ثلاث سنوات التي تعد الأكبر للجزيرة في عشر سنوات، ويأتي ذلك في مواجهة حشد سريع للأسلحة من جانب الصين.

وأكد تشين على مضي المشتريات الحالية من الأسلحة الواردة قدما ضمن ميزانية السنة الحالية وميزانية خاصة بغض النظر عن نتيجة الاستفتاء.

وكان الرئيس التايواني يشير إلى ميزانية خاصة مقترحة تبلغ قيمتها 15 مليار دولار أميركي للمساعدة على شراء ثماني غواصات تعمل بمحركات الديزل وأربع مدمرات من طراز كيد و12 طائرة من طراز أريون مضادة للغواصات وصواريخ باتريوت باك-3 المضادة للصواريخ.

وفي المقابلة الإذاعية سئل تشين عن أن يكون هناك تناقض في شراء تايوان صواريخ باتريوت باك-3 إذا جاءت نتيجة الاستفتاء بالرفض فقال "لا تناقض على الإطلاق".

وأضاف قائلا إن شراء معدات مضادة للصواريخ لا يعادل شراء الصواريخ.

وقال تشين إن هذا الاستفتاء سيبين إلى حد ما إرادة وتصميم شعب تايوان بملايينه الثلاثة والعشرين تحت تهديد الصواريخ والقوة. وتابع قائلا إنه سيظهر تصميمنا على تعزيز قدراتنا للدفاع عن النفس.

وتعتبر الولايات المتحدة المورد الرئيسي للأسلحة إلى تايوان، وتنتقد الجزيرة لعدم إنفاقها أموالا كافية على دعم دفاعاتها.

وسيطلب من الناخبين في الاستفتاء الإجابة على سؤال بشأن وجوب شراء المزيد من المعدات المضادة للصواريخ إذا لم تسحب الصين حوالي 500 صاروخ موجه إلى الجزيرة.

وسيتضمن الاستفتاء سؤالا آخر عما إذا كان يجب على تايوان أن تبدأ محادثات مع بكين لإقامة إطار عمل لروابط سلمية.

يذكر أن هناك خصومة عسكرية وسياسية بين تايوان والصين منذ نهاية الحرب الأهلية الصينية عام 1949. وتعتبر بكين تايوان إقليما متمردا وهددت بمهاجمة الجزيرة إذا أعلنت الاستقلال أو تراجعت عن محادثات لإعادة التوحيد.

وتصاعدت التوترات بينهما بعد أن قال تشين إنه سيجرى الاستفتاء وهو الأول من نوعه في تايوان مع انتخابات الرئاسة في العشرين من مارس/آذار، وهي خطوة تعتبرها بكين تحركا خطيرا نحو الاستقلال قد يؤدي إلى حرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة