هندوراس تؤكد دخول أحد ناشطي القاعدة أراضيها   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

صورة عدنان شكري جمعة كما نشرتها الحكومة في هندوراس (الفرنسية)

قالت السلطات في هندوراس إن أحد المشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة والوارد اسمه في قائمة أميركية لمن تصفهم بـ "الإرهابيين" كان في هندوراس الشهر الماضي.

لكن المطلوب الوارد اسمه في قائمة مكتب التحقيقات الفدرالية (FBI) ويدعى عدنان شكري جمعة فر إلى دولة -لم يحددها- في أميركا الوسطى قبل أن تتمكن الشرطة من اعتقاله.

وقال المتحدث الرسمي إن جمعة كان في مدينة تيجوسيجالبا في نهاية مايو/أيار الماضي، وشوهد في مقهى للإنترنت في المدينة وقد أجرى مكالمات هاتفية إلى كل من فرنسا والولايات المتحدة.

غير أنه نفى تقارير نشرتها الصحف في هندوراس استندت فيها إلى تعليقات لوزير الأمن أوسكار ألفاريز بأن جمعة كان يخطط لهجوم على قناة بنما، وأوضح قائلا "يبدو أنه أدرك أننا كنا على علم بوجوده ففر من البلاد".

وقالت وزارة الأمن الداخلي في هندوراس إن من أسمتهم بالإرهابيين يصلون إلى أراضي البلاد بطريقة قانونية أو غير قانونية قادمين خصوصا من نيكاراغوا، زاعمة أنهم يقومون بتجنيد شبان لتنفيذ هجمات في الولايات المتحدة.

وجمعة مدرج على رأس قائمة من سبعة أشخاص لهم علاقة بالقاعدة أصدرها FBI يوم 26 مايو/أيار الماضي.

وفي واشنطن قال وزير العدل الأميركي جون آشكروفت إن جمعة يمكن أن يساعد في شن هجمات لصالح القاعدة في المستقبل، واتهم جمعة بالتخطيط مع آخرين لتنفيذ مخطط هجوم على مصالح حيوية للولايات المتحدة، "واستكشف مواقع في أنحاء متفرقة في الولايات المتحدة ربما تكون هدفا لهجمات".

وأشار FBI إلى أن جمعة يتحدث الإنجليزية بطلاقة وعاش في الولايات المتحدة 15 عاما وقد حاول أن دخول البلاد مستخدما جوازات سفر مختلفة، موضحا أنه غادر الولايات المتحدة عندما ظن أن مكتب التحقيقات مهتم بأنشطته.

وجمعة مولود في المملكة العربية السعودية في الرابع من أغسطس/آب 1975 ويحمل جواز سفر صادر في جايانا، وقد خصصت السلطات الأميركية مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يساعد في اعتقاله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة