مقتل عشرات النساء والأطفال بغارة أميركية في أفغانستان   
الأربعاء 1429/11/7 هـ - الموافق 5/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:12 (مكة المكرمة)، 15:12 (غرينتش)
أحد الأطفال الذي أصيبوا في غارات جوية أميركية سابقة (الفرنسية-أرشيف)

ذكر شهود عيان أفغان أن الغارة الجوية التي تقول القوات الأميركية إنها استهدفت الاثنين الماضي مقاتلي حركة طالبان بولاية قندهار، أصابت حفل زفاف وقتل فيها العديد من النساء والأطفال. في حين لقي جندي بريطاني من قوات التحالف حتفه بولاية هلمند جنوبي أفغانستان.
 
فقد قال عبد الجليل من قرية روزي خان في مديرية شاه والي كوت بولاية قندهار إنه كان يستضيف حفل زفاف ابنة أخته عندما لجأ مقاتلو طالبان الذين كانوا يشتبكون مع القوات الأميركية إلى الاختباء قرب منزله، ثم قصفت الطائرات الأميركية الحفل حيث قتل 37 شخصاً بينهم 23 طفلاً وعشر نساء. 
 
وأوضح القروي محمد زاهر أن حفلات الزفاف تفصل إلى قسم للرجال وآخر للنساء مضيفاً أن الغارة الجوية أصابت حفلة النساء، وأنه أحصى شخصياً 36 جثة بينها جثتان لرجلين أما البقية فهي لنساء وأطفال.
 
وزعم الجيش الأميركي اليوم الأربعاء أنه يحقق في التقارير، إلا أن المتحدث باسمه قال "إذا قتل أناس أبرياء في تلك العملية، فنحن نعتذر ونقدم عزاءنا".
 
بدوره استغل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي فرصة لتهنئة الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما بفوزه ليقدم خلال مؤتمر صحفي ما قال إنه أول طلب عاجل لأوباما وهو أن يمنع وقوع خسائر بين المدنيين، مؤكداً أنه "لا يمكن الانتصار في الحرب ضد الإرهاب عبر الغارات الجوية".
 
جندي بريطاني
من جهة أخرى قالت وزارة الدفاع البريطانية إن جندياً من الكتيبة الملكية الثانية توفي متأثراً بجراح أصيب بها أمس أثناء عملية للقوات الدولية والأفغانية ضد طالبان قرب بلدة موسى قلا بولاية هلمند، ليرتفع بموته إلى 122 عدد قتلى الجنود البريطانيين منذ غزو أفغانستان أواخر 2001.
 
وفي الإطار ذاته قال مسؤول بمديرية سيد أباد بولاية ميدان وارداك (80 كلم) جنوب غرب كابل إن القوات الحكومية قتلت أمس الثلاثاء سبعة من مسلحي طالبان في المديرية.
 
كما قتل أربعة من رجال الشرطة بولاية لوغار (80 كلم) جنوب كابل أمس، عندما انفجرت بمركبتهم عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق.
 
وفي إطار آخر ذكر دبلوماسيون أمس أن وفداً من سفراء ومبعوثين كبار من الدول الـ15 الأعضاء بمجلس الأمن يترأسه السفير الإيطالي جوليوز تيرزي، سيقوم بزيارة أفغانستان في الفترة من 22 إلى 28 نوفمبر/ تشرين الثاني بهدف إظهار التزام المجلس الأمن بشأن هذا البلد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة