الفيفا يجمد عضوية الاتحاد الكويتي حتى إجراء الانتخابات   
السبت 1429/10/25 هـ - الموافق 25/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)
نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن "مصدر موثوق" أن الاتحاد الدولي لكرة القدم قرر في اجتماع لجنته التنفيذية الذي عقد اليوم الجمعة في زيورخ بسويسرا تعليق عضوية الاتحاد الكويتي للعبة، حتى يتم إجراء انتخابات لاختيار أعضائه بالطريقة التي حددها الفيفا.
 
ويأتي قرار الفيفا بعد انقضاء المهلة التي حددها لانتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد الكويتي للعبة من 5 أعضاء، فيما ينص القانون الرياضي المحلي الجديد على أن يتشكل مجلس الإدارة من 14 عضوا.
  
وكان مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) أقر قانونا في فبراير/شباط 2007 بشأن تنظيم أوجه العمل في كل من اللجنة الأولمبية والاتحادات والأندية الرياضية تضمن تحديد عدد أعضاء الاتحاد الكويتي لكرة القدم بـ14 عضوا، مما أثار حفيظة الفيفا الرافض لمبدأ تدخل السلطات السياسية في عمل الاتحادات الرياضية المحلية.
  
ورد الفيفا في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي بتعليق عضوية الاتحاد الكويتي، ثم رفعت العقوبة بعد أيام بعدما تعهدت اللجنة الرباعية التي رأسها الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية والرئيس السابق لاتحاد كرة القدم بتطبيق أنظمة الاتحاد الدولي.
  
بانتظار البرلمان
وبالفعل اجتمعت الجمعية العمومية للاتحاد الكويتي بحضور ممثل عن الفيفا واعتمدت تشكيل الاتحاد الجديد من 5 أعضاء، لكن الأمر لم يدخل حيز التنفيذ بانتظار تعديل القانون من جانب البرلمان وهو ما لم يحدث حتى الآن.
 
وتأتي هذه التطورات لتلقي بظلالها على مشاركة الكويت في كأس الخليج الـ19 المقررة في عمان بداية العام المقبل وهي المشاركة التي اعتبر الشيخ أحمد الفهد قبل أيام أنها باتت "بيد مجلس الأمة".
 
وبعدما كانت الكويت أول دولة عربية آسيوية تتأهل لكأس العالم عام 1982، تمر كرة القدم الكويتية اليوم بواحدة من أسوأ فتراتها ابتداء من خروجها المخيب من خليجي 18 بالإمارات بداية 2006 ثم خروجها من الدور الثالث لتصفيات آسيا المؤهلة لمونديال 2010 بعدما احتلت المركز الرابع الأخير في مجموعتها خلف إيران والإمارات وسوريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة