روسيا تنفي إقامة قواعد بحرية في بلدان بالشرق الأوسط   
السبت 1430/1/21 هـ - الموافق 17/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:08 (مكة المكرمة)، 9:08 (غرينتش)
موسكو تسعى لتعزيز وجودها في البحر الأبيض المتوسط (رويترز-أرشيف)
 
نفى مسؤول عسكري روسي تقارير إعلامية تحدثت عن احتمال إقامة قواعد بحرية روسية في عدد من دول الشرق الأوسط.
 
ونقلت وكالة أنباء نوفوستي عن مساعد القائد العام للأسطول البحري الحربي الروسي لشؤون الإعلام العقيد البحري إيغور ديغالو قوله إن الأنباء التي أوردتها وسائل إعلام روسية بخصوص إنشاء قواعد بحرية روسية في اليمن وسوريا وليبيا خلال السنوات القريبة المقبلة "ليست معلومات روسية ولا تمت للواقع بصلة".
 
وكانت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء نقلت في وقت سابق عن مسؤولين عسكريين روس قولهم إن موسكو قررت إقامة قواعد بحرية في ليبيا وسوريا واليمن خلال بضع سنوات.
 
وقال نائب رئيس الأركان الروسي الجنرال أناتولي نوغوفستين في تصريح صحفي "في هذه المرحلة من المبكر الحديث عن مواقع جغرافية لهذه القواعد، تجري محادثات مع حكومات الدول المعنية، وأي كشف مبكر سيكون له تأثير سلبي على سير المحادثات".
 
وأضاف نوغوفستين أن رئاسة الأركان دعمت في وقت سابق من الشهر الحالي اقتراح قيادة البحرية بتطوير بنى تحتية بحرية خارج روسيا.
 
ومن جهتها أفادت تقارير إعلامية استنادا إلى مصادر عسكرية روسية بأن موسكو تسعى لتعزيز وجودها البحري في البحر الأبيض المتوسط لتعويض خسارتها قاعدة بحرية في سيفاستوبول بأوكرانيا عندما تنتهي الاتفاقية الخاصة بهذه القاعدة في عام 2017.
 
وكانت هذه القاعدة خلال السنوات الأخيرة مصدر احتكاك بين روسيا وأوكرانيا التي يسعى رئيسها فكتور يوشينكو الموالي للغرب للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة