بوش يقر بصعوبة الخيارات المتاحة في العراق   
الأربعاء 29/11/1427 هـ - الموافق 20/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:03 (مكة المكرمة)، 18:03 (غرينتش)

بوش أكد أن النجاح في العراق ليس بالسرعة التي كان يتمناها (الفرنسية)

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش أن عام 2007 سيتطلب خيارات صعبة وتقديم المزيد من التضحيات في العراق.

وقال بوش في مؤتمر صحفي بواشنطن إنه يقطع وعدا بأن إدارته ستعمل مع الجمهوريين والديمقراطيين لإطلاق مسار جديد قابل للنجاح في العراق، مشيرا إلى أن إدارته مستعدة لسماع أي أفكار جديدة لتعديل خططه بهذا البلد بما في ذلك إرسال مزيد من القوات.

وأضاف أنه لم يحسم أمره بعد بهذا الشأن وما زال يستمع إلى القادة العسكريين ورؤساء الأركان والمسؤولين داخل وخارج حكومته، مشددا على ضرورة أن تكون هناك مهمة محددة يتعين إنجازها في حال إرسال قوات إضافية.

وأقر الرئيس الأميركي بأن من أسماهم أعداء الحرية نجحوا خلال الأعوام الماضية في عرقلة خطط الولايات المتحدة لمساعدة العراق وإذكاء روح الطائفية بين شيعته وسنته.

وقال إن هؤلاء الأعداء قوضوا جهود المصالحة في العراق ومنعوا حكومة الوحدة الوطنية والقوات الأميركية هناك من تحقيق الأمن والاستقرار في البلد.

وفي رد على سؤال عن تصريحاته لواشنطن بوست بأن الولايات المتحدة لا تكسب الحرب في العراق، أكد بوش أنه كان يعني أن النجاح في هذا البلد ليس بالسرعة التي كان يتمناها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة