طرابلس تجمع الرئيس التشادي بقائد جبهة التغيير   
الاثنين 1427/12/5 هـ - الموافق 25/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:10 (مكة المكرمة)، 22:10 (غرينتش)
إدريس ديبي (يسار) التقى عبد الكريم قبل أسبوع بشمال شرق تشاد (الفرنسية)

يلتقي اليوم في العاصمة الليبية طرابلس الرئيس التشادي إدريس ديبي بقائد "الجبهة المتحدة للتغيير" محمد نور عبد الكريم وذلك بوساطة يقودها الزعيم الليبي معمر القذافي.
 
وقال مدني الأزهري رئيس منظمة دول الساحل والصحراء التي أنشأتها ليبيا عام 1998 إن اللقاء سيعقد هذه الليلة.
 
وظل ينظر إلى"الجبهة المتحدة من أجل التغيير" على أنها أقوى حركات التمرد, خاصة بعد شنها هجوما خاطفا اقتربت به من ضواحي العاصمة نجامينا في أبريل/نيسان الماضي, قبل تفككها إلى عدة جماعات وفقدانها نجاعتها العسكرية.
 
سلاح اللاجئين
من جهة أخرى أبدى وزير الخارجية التشادي أحمد علامي أمله في أن يسلم اللاجئون السودانيون ممن تستضيفهم تشاد والبالغ عددهم 230 ألفا أسلحتهم إلى القوات المتمركزة في دارفور.
 
وقال علامي للصحفيين بعد لقاء الرئيس المصري حسني مبارك إن القمة الأفريقية التي انعقدت قبل شهر في ليبيا توصلت إلى اتفاق على أن يتم نزع سلاح لاجئي دارفور ويعودوا مسافة 100 كلم داخل السودان.
 
وقد اعتبر المفوض الأممي السامي لشؤون اللاجئين أنتونيو غوتيريس الذي أنهى زيارة لتشاد أن وجود قوة دولية في دارفور أمر ضروري لمنع انسحاب الوضع على دول الجوار.
 
ووصف غوتيريس الوضع في دارفور بأنه مركز لعدم الاستقرار في المنطقة, وهو الآن يؤثر على تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة