تعادل تاريخي بافتتاح أمم أفريقيا   
الاثنين 1431/1/25 هـ - الموافق 11/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:58 (مكة المكرمة)، 0:58 (غرينتش)

فرحة الأنغوليين لم تدم طويلا (الفرنسية)

أهدر منتخب أنغولا تقدمه بأربعة أهداف وسقط في فخ التعادل أمام مالي، في انطلاقة مثيرة لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها لواندا حتى 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

 

وكانت أنغولا متقدمة بأربعة أهداف دون رد قبل 11 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، لتسجل مالي واحدة من أقوى الانتفاضات في تاريخ كأس أمم أفريقيا.

 

وسجل لأنغولا فلافيو أمادو مهاجم الشباب السعودي هدفين بالرأس في الشوط الأول, وأضاف جيلبرتو لاعب الأهلي المصري, ومانوتشو مهاجم بلد الوليد الإسباني هدفين في الشوط الثاني من ركلتي جزاء.

 

لكن سيدو كيتا لاعب وسط برشلونة الذي اشترك بديلا في الشوط الأول سجل الهدف الأول لمالي بعد خطأ من كارلوس فرنانديز حارس مرمى أنغولا في الدقيقة 79.

 

وأضاف فريدريك كانوتيه مهاجم أشبيلية الهدف الثاني في الدقيقة 88 بضربة رأس قوية. وسجل كيتا والبديل مصطفى ياتاباري هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع ليكملا العودة القوية لمنتخب مالي الذي يدربه النيجيري ستيفن كيشي.

 

وعكرت صحوة مالي الفرحة العارمة التي عمت جماهير أنغولا المقدرة بنحو خمسين ألف متفرج بالملعب, حيث اعتقدت أن منتخبها حسم المباراة كما حرمتها من مواصلة الاحتفال الذي بدأته في حفل الافتتاح.

 

وبهذه النتيجة تقاسم المنتخبان صدارة المجموعة الأولى في الدور الأول للبطولة برصيد نقطة واحدة لكل منهما انتظارا لمباراة اليوم بنفس المجموعة التي تجمع منتخبي الجزائر وملاوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة