شارون يخضع لعملية جراحية جديدة   
الاثنين 1426/12/16 هـ - الموافق 16/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)
أرييل شارون فاقد الوعي منذ 11 يوما (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر طبية إسرائيلية أن رئيس الوزراء أرييل شارون سيخضع لعملية إدخال أنبوب في القصبة الهوائية لمساعدته في رفع جهاز التنفس الصناعي عنه.
 
وقالت المتحدثة باسم مستشفى هداسا بالقدس يائيل بوسم ليفي -حيث يرقد شارون- إن شارون سيخضع مساء اليوم للتصوير المقطعي للدماغ, ثم يخضع لعملية إدخال الأنبوب.
 
من جهته أوضح فيليكس أومانسكي كبير جراحي شارون أن إدخال الأنبوب في القصبة الهوائية "ليس إشارة سيئة لأنه يحسن عملية تنقية الرئتين".
 
وأضاف أومانسكي أن ذلك الإجراء يعد "ملائما عندما نعتقد أنه ستتم تغذية المريض عبر الأنابيب لأكثر من عشرة أيام".
 
غيبوبة
وكان المستشفى أعلن في وقت سابق أن شارون لم يستفق من الغيبوبة التي دخل فيها عقب إصابته بنزيف في الدماغ منذ الرابع من يناير/كانون الثاني الجاري.
 
ووصفت المتحدثة باسم المستشفى حالة شارون بأنها مستقرة ولكنها خطرة، موضحة أنه لا يعاني من أي التهاب ولا يعالج بمضادات حيوية، كما أن المعطيات الحيوية مثل النبض ووتيرة التنفس والضغط الشرياني والحرارة طبيعية لديه على حد تأكيدها.

وتثير استمرار غيبوبة شارون مخاوف متزايدة، وقال أحد أطبائه طالبا عدم كشف هويته إن عدم استعادته وعيه في الأيام المقبلة، تعني أن فرص خروجه من الغيبوبة ستكون ضئيلة جدا.

كما أن الإذاعة الإسرائيلية صنفت حالة رئيس الوزراء الصحية بأنها على حافة الهاوية. وقالت إن عدم تجاوب شارون مع محاولات الأطباء لإفاقته من الغيبوبة ستعني أن إفاقته ستكون معجزة.

ونقلت الإذاعة عن مصادر طبية قولها إنه كلما مر الوقت، ضعفت فرص شارون في الاستفاقة وقاربت الانعدام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة