‫متى يكون تعرّق قدمي الطفل مرضيا؟‬   
الاثنين 1436/5/18 هـ - الموافق 9/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:22 (مكة المكرمة)، 0:22 (غرينتش)

قالت طبيبة الأطفال الألمانية مونيكا‬ ‫نيهاوس إنه من الطبيعي أن تتعرق أقدام الأطفال أكثر من الكبار، وذلك ‫نظراً لأن أقدامهم تشتمل على غدد التعرق نفسها لدى البالغين، على‬ ‫الرغم من صغر حجمها. ‬

‫وأوضحت نيهاوس أنه في هذه الحالة عادةً ما يكفي غسل أقدام الأطفال مرة‬ ‫واحدة يومياً بصابون أو غسول لطيف لا يهاجم طبقة الحماية الطبيعية‬ للبشرة، ثم تجفيف الأقدام جيداً، مع مراعاة تجفيف ما بين الأصابع‬ ‫أيضاً.

‫أما إذا كانت إفرازات التعرق في الأقدام شديدة، فقد يشير ذلك إلى إصابة‬ ‫الطفل بفرط نشاط غدد التعرق. وأوضحت طبيبة الأطفال أن الإصابة‬ ‫بهذه الحالة ترجع إلى سهولة استثارة الجهاز العصبي الذاتي. ‬

‫وأضافت نيهاوس أن فرط التعرق غالبا ما يصيب الأطفال الذين تتراوح‬ أعمارهم بين 6 و16 سنة، وغالباً ما يكون لهم تاريخ أسري، مشيرة إلى أنه‬ ‫قد يصيب مناطق أخرى من الجسم غير باطن القدم، مثل اليدين والإبطين‬ ‫والوجه ومؤخرة الرقبة. ‬

ويمكن علاج فرط التعرق من خلال الجل المحتوي على هيدروكلوريد الألومنيوم‬ ‫أو مستحضرات البودرة أو اللوشن المحتوية على حمض التانيك.‬

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة