إليعازر يؤجل زيارة للقاهرة لجدل حول دوره بإعدام مصريين   
الاثنين 1428/2/16 هـ - الموافق 5/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:10 (مكة المكرمة)، 9:10 (غرينتش)
بن إليعازر (71 عاما) من مواليد العاصمة العراقية بغداد (الفرنسية-أرشيف)

قالت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية إن وزير البنى التحتية بنيامين بن إليعازر أجل زيارة إلى القاهرة, وسط جدل بين مصر وإسرائيل حول شريط وثائقي إسرائيلي ذكر أنه أعدم "بدم بارد" 250 جنديا مصريا في منطقة العريش بعد نهاية المعارك في حرب 1967.
 
وكان يفترض أن يصل بن إليعازر القاهرة الخميس القادم ويلتقي مع مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان.
 
القتلى فدائيون
وجدد بن إليعازر -الذي كان يخدم في لواء عرف باسم "لواء شاكيد"- نفيه قتل الجنود المصريين, قائلا إن من قتلوا كانوا من لواء فدائيين فلسطينيين يشنون عمليات انطلاقا من قطاع غزة خصوصا ضد وحدته, وقد قتلوا خلال المعارك.
 
نائب مصري قال إن الرد الوحيد هو إعلان الحرب على إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)
كما قال أمس إن وحدته على العكس من ذلك ساعدت قبل يومين من الحادث كتيبة مصرية كانت توقفت عن القتال, ما أدى -حسب قوله- إلى حدوث التباس بأن جنود هذه الكتيبة هم من تعرضوا للقتل.
 
استدعاء السفير
واستدعت الخارجية المصرية أمس السفير الإسرائيلي في القاهرة شالوم كوهين لطلب إيضاحات, كما طلبت من سفيرها في تل أبيب الحصول على نسخة من الفيلم من الحكومة الإسرائيلية.
 
وأدت قضية كشف مقتل الأسرى المصريين في حرب 1967 إلى غضب رسمي وشعبي في البلاد وصلت حد مطالبة نائب في جلسة للبرلمان المصري بإعلان الحرب على إسرائيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة