إغلاق سفارتي أميركا وبريطانيا بنيجيريا لأسباب أمنية   
الجمعة 1426/5/10 هـ - الموافق 17/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)
نيجيريا شهدت مؤخرا اضطرابات أمنية متزايدة (رويترز-أرشيف) 
أغلقت الولايات المتحدة وبريطانيا سفارتيهما في نيجيريا لأسباب أمنية بعد تهديدات من تنظيم القاعدة بعمليات جديدة.

وقال متحدث باسم السفارة الأميركية في أبوجا اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة أغلقت سفارتها وقنصليتها في لاغوس بسبب "حادث أمني", مشيرا إلى أن معلومات استخباراتية أكدت أن "متشددين أجانب يشكلون خطرا محددا على الوجود الأميركي في نيجيريا" التي قال أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة إنها مرشحة لأن تحرر, على حد تعبير المتحدث. 

وقال المتحدث إن السفارة ردت على الحادث الأمني, لكنه رفض توضيح طبيعة الحادث أو ملابساته, مشيرا إلى أن الشرطة النيجيرية ردت على المعلومات التي قدمتها لها الولايات المتحدة وستعلن نتائج تحقيقاتها قريبا.

من جهة أخرى أرجعت بريطانيا إغلاق سفارتها إلى نفس الأسباب الأمنية التي لم يفصح عنها, ووصف متحدث بريطاني الإجراء بأنه وقائي.

يشار في هذا الصدد إلى أن سكان نيجيريا البالغ عددهم 140 مليون نسمة منقسمين بالتساوي تقريبا بين مسلمين ومسيحيين, ويقول دبلوماسيون ومحللون إنه لا يوجد حتى الآن دليل على وجود تنظيم القاعدة في البلاد. 

كما شهدت نيجيريا اعتبارا من عام 1999 اضطرابات أمنية متزايدة ومواجهات بين المسلمين والمسيحيين سقط خلالها نحو عشرة آلاف قتيل من الجانبين.

وكانت جماعة إسلامية صغيرة محلية المنشأ تعرف باسم "الطالبانيين" قد نظمت سلسلة من الهجمات على المكاتب الحكومية ومراكز الشرطة شمالي شرقي البلاد النائي في نهاية 2003 داعية إلى فرض إقامة دولة إسلامية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة