دراسة تحذر من السفر بالسيارة لحديثي الولادة   
الأربعاء 1422/6/17 هـ - الموافق 5/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذرت دراسة طبية من السفر بالسيارات لحديثي الولادة وخاصة الأطفال الخدج (الذين يولدون قبل الفترة المعتادة والتي تتراوح بين 39 و40 أسبوعا). لأنه قد يؤدي إلى إصابتهم بمشاكل في التنفس من خلال الجلوس على مقاعد السيارة. وتزداد احتمالات الإصابة بسبب عدم اكتمال قدرة الرضع على الاستجابة السريعة التي تحتفظ بالرأس في وضع عمودي وبالتنفس الطبيعي.

وقال الأطباء في مستشفى سان بول للأطفال ومدرسة الطب في جامعة منيسوتا إنهم أصدروا تحذيرات بعد فحص 50 رضيعا كاملا و50 آخرين من الخدج. وقالت الدراسة التي نشرت في عدد سبتمبر/ أيلول من مجلة الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال إن البيانات أظهرت أن الأطفال الكاملين والخدج عرضة على نحو متساو لنقص معدلات التشبع الأساسية من الأوكسجين أثناء جلوسهم على مقاعد السيارة.

ورغم استخدام مقاعد السيارات كحامل للأطفال حديثي الولادة إلا أن بيانات الدراسة تشير إلى أن حديثي الولادة الكاملين والخدج يجب أن لا يبقوا على مقاعد السيارة لفترات طويلة من الوقت إذا لم يكونوا مسافرين.

وذكر التقرير أن مجموعة طب الأطفال تنصح بتقليل سفر الأطفال الخدج وتقترح بأن يستفيد الأطفال الكاملون حديثو الولادة من هذه النصيحة.

وأضاف التقرير أنه "بالإضافة إلى ذلك يجب عدم التشجيع على استخدام الأرجوحة أو أي نوع من أدوات بمقاعد عمودية أثناء الأشهر الأولى من حياة المولود".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة