حراس مسلحون للرحلات الجوية بين أستراليا وسنغافورة   
الثلاثاء 1423/10/12 هـ - الموافق 17/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرات تابعة لشركة الخطوط الجوية الأسترالية رابضة على مدرج مطار سيدني (أرشيف)
أبرمت أستراليا وسنغافورة اتفاقا يقوم بمقتضاه حراس سريون مسلحون بحراسة الطائرات في رحلاتها بين البلدين, هو الأول من نوعه بين كانبيرا وحكومة أجنبية. وقال وزير العدل الأسترالي كريس أليسون إن بلاده تسعى إلى عقد اتفاقات مماثلة مع إندونيسيا والولايات المتحدة.

وأوضح أليسون أن الاتفاق تم أثناء اجتماعه مع وزير الداخلية السنغافوري وونغ كان سنغ أمس. وأشار إلى أن الطريق الجوي مع سنغافورة هو الأنشط لأستراليا، إذ يتضمن أكثر من 12 ألف رحلة سنويا لشركتي الطيران الوطنية في البلدين.

ولا يشمل الاتفاق الرحلات الدولية التي تقوم بها طائرات دول أخرى بين سنغافورة وأستراليا. وسيناقش مسؤولون حكوميون من البلدين الجوانب الفنية والإجرائية, بهدف بدء البرنامج في أقرب وقت ممكن.

وكانت أستراليا بدأت قبل عام وضع حراس مسلحين في دوريات عشوائية على طائراتها التي تقوم برحلات داخلية، مع تكثيفها إجراءات الأمن الجوي بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 على نيويورك وواشنطن.

وتقوم السلطات الأسترالية حاليا بتدريب نحو 110 من ضباط الأمن تم تجنيدهم من الشرطة والقوات المسلحة, للقيام بدوريات عشوائية على الرحلات الجوية الداخلية والدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة