تجدد المواجهات في إقليم آتشه الإندونيسي   
الأحد 5/4/1423 هـ - الموافق 16/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أحد أعضاء حركة آتشه الحرة يحمل قاذفة صواريخ في شرق الإقليم (أرشيف)

ذكرت مصادر في إندونيسيا اليوم أن مركزا للشرطة بإقليم آتشه تعرض لهجوم شنه مسلحون أدى إلى مقتل عدد من قوات الأمن. كما قتل خمسة مدنيين نتيجة تجدد المواجهات في الإقليم .

وقال متحدث باسم الصليب الأحمر إن مجهولين أحرقوا مساء السبت ثلاث مدارس شمالي الإقليم، وإنه تم العثور على جثة شاب صباح اليوم. يأتي ذلك عقب إحراق أربع مدارس شمالي آتشه الخميس الماضي. وكانت حوالي 500 مدرسة أحرقت في الإقليم منذ عام 1998, وتتبادل كل من الحكومة والمسلحين الاتهامات بشأن المسؤولية عن إحراق تلك المدارس.

وقال زعيم محلي للمقاتلين الذين يخوضون مواجهات مسلحة مع قوات الأمن إن عناصره قتلت 12 شرطيا في هجوم وقع فجر اليوم غربي الإقليم. غير أن الشرطة نفت وقوع قتلى في صفوفها. وذكر متحدث عسكري أن خمسة مدنيين قتلوا على يد مسلحين من حركة آتشه الحرة, ولكن الحركة نفت بدورها ذلك.

وكانت مباحثات سلام عقدت في مايو/ أيار الماضي قد فشلت في تخفيف حدة المواجهات. ووافق المقاتلون أثناءها على اعتبار قانون يمنح للإقليم قدرا من الحكم الذاتي "نقطة بداية" لمزيد من المفاوضات. واتفق الطرفان على إجراء انتخابات لإيجاد حكومة ديمقراطية إضافة إلى وقف الأعمال العدائية. ويسعى المقاتلون في الإقليم إلى الحصول على الاستقلال. وقتل في المواجهات حوالي 12 ألف شخص منذ اندلاع الصراع قبل 26 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة