فضل الله يدعو لوقف الحرب ضد الفلسطينيين   
الخميس 1423/5/30 هـ - الموافق 8/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد حسين فضل الله
حث المرجع الشيعي الأعلى في لبنان العلامة الشيخ محمد حسين فضل الله المجتمع الدولي على وقف إراقة دماء الفلسطينيين في الأراضي المحتلة بفعل آلة الحرب الإسرائيلية المفرطة القوة ضدهم، وحذر من احتمال امتداد الغضب الشعبي ليشمل إعلان الحرب على إسرائيل والمصالح الأميركية التي تدعمها في المنطقة.

وقال فضل الله في ندوة أسبوعية إن ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة هو "مسؤولية العالم وعليه أن يضغط على العدو ليوقف المذبحة بحق الفلسطينيين، وإلا فإن النيران التي تشتعل الآن في فلسطين قد تمتد إلى أكثر من موقع في المنطقة".

وأضاف "لقد دخلت المسألة في نطاق الحرب التي بات يشعر فيها الفلسطينيون بأن العالم قد تحول بأجمعه إلى وحش يحاول أن يفترس قضيتهم ووجودهم، ولذلك قرروا أن يواجهوا الإرهاب الإسرائيلي بهذه الإرادة التي ليس لديها من أسلحة إلا سلاح الأجساد المتناثرة"، في إشارة إلى العمليات الفدائية.

كما انتقد فضل الله الإدارة الأميركية لعدم نجاحها في وقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وقال إن واشنطن "هي التي شجعت هذا المستوى من الإرهاب الإسرائيلي الذي أيقظ شعورا فلسطينيا متصاعدا بضرورة الرد".

وأوضح المرشد الروحي للشيعة في لبنان أن الصراع يدور في حلقة مفرغة، لأنه كلما قتل الإسرائيليون من الفلسطينيين أكثر بات عليهم أن ينتظروا المزيد من العمليات الاستشهادية والنوعية"، وأضاف أن "دوامة الحرب التي أريد لها أن تكسر الشعب الفلسطيني تحولت إلى كابوس يقتل أحلام المجتمع الصهيوني بالأمن".

واستشهد ما يقرب من 1700 فلسطيني وجرح الآلاف في حين قتل نحو 600 إسرائيلي منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي في أواخر سبتمبر/ أيلول 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة