أبو مازن رئيسا بانتخاب نيابي   
الأحد 8/10/1425 هـ - الموافق 21/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)

اهتمت الصحف الكويتية اليوم بالشأن الفلسطيني فتحدثت عن من سيتولى قيادة الشعب الفلسطيني بعد رحيل الرئيس ياسر عرفات، كما علقت على فرضية تعرض الرئيس الفلسطيني لتسمم متعمد، وتحدثت عن ردود الأفعال الكويتية بشأن بث التلفزيون الكويتي تقريرا تحدث عن إيجابيات عرفات دون التطرق إلى مواقفه السلبية، إضافة إلى الموقف الإيراني من الهجوم الأميركي على الفلوجة.

انتخاب نيابي
"
أبو مازن سينتخب رئيسا للسلطة من قبل المجلس التشريعي وذلك بعد تعديل الدستور الذي ينص على انتخاب الرئيس من الشعب مباشرة
"
مصادر فلسطينية/ الرأي العام
علمت صحيفة الرأي العام من مصادر  في رئاسة
المجلس التشريعي الفلسطيني، الذي يرأسه روحي فتوح والمفترض أن يتولى هو السلطة لمدة 60 يوما بعد وفاة رئيس السلطة ياسر عرفات، أن المجلس سيجتمع لتعديل الدستور الذي ينص على وجوب انتخاب الرئيس من الشعب مباشرة بهدف تجاوز إجراء انتخابات في هذه المرحلة.

وأوضحت المصادر أنه بعد تعديل الدستور سينتخب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) رئيسا للسلطة الوطنية ورئيسا للجنة المركزية لحركة فتح، وأن التعديل على الدستور سيشمل صلاحيات رئيس السلطة وصلاحيات رئيس الوزراء، إذ من المقرر أن توضع الأجهزة الأمنية كلها تحت إمرة مجلس الوزراء بعد توحيدها من خلال آلية جاهزة لذلك.


تسميم عرفات

في تعليقها على الأنباء التي تحدثت عن تعرض الرئيس ياسر عرفات لتسمم متعمد، قالت صحيفة القبس في تحليل لها "لقد غطت حالة الفوضى التي رافقت عملية نقل عرفات إلى باريس للعلاج وحتى الآن السبب الحقيقي للمرض، وما إذا كان ناتجا عن عملية تسميم مقصودة بوسائل متطورة تبرع بها إسرائيل" أم لا.

 

"
هناك من يرى أن إسرائيل اتخذت قرارا بتسميم عرفات في الفترة التي اغتالت فيها الشيخ ياسين والرنتيسي لأنها بذلك أزاحت البديل قبل أن تزيح الأصيل ولكي لا تكرر خطأ التغاضي عن صعود حماس لإيذاء منظمة التحرير
"
القبس
وأضافت الصحيفة أن "قصة خالد مشعل في عمان لا تزال أمامنا عندما رش عميلين للموساد سبراي في أذنه، وكاد يتوفى آنذاك لولا تهديد الملك حسين إسرائيل بمحاكمة رجلي الموساد وقطع العلاقات ما لم ترسل المصل المضاد لإنقاذ مشعل.. وقد فعلت".

 

ولفتت إلى أن "فرنسا، البلد المضيف لمرض الرئيس الفلسطيني، كان الأكثر إحراجا على هذا الصعيد، لأن باريس تدرك أكثر من غيرها التداعيات الخطرة للإعلان عن تسمم عرفات، لأنه سيضفي حالة قصوى من التوتر في المنطقة التي ستشهد حالة هيجان كبرى ستزيد لا محالة ما يطلق عليه اسم عمليات إرهابية".

 

وخلصت الصحيفة إلى أن "هناك من يرى أن إسرائيل اتخذت قرار التسميم -في حال التأكد من حصوله- في الفترة التي اغتالت فيها زعيمي حماس الشيخ أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي، لأنها بذلك أزاحت البديل قبل أن تزيح الأصيل، ولكي لا تكرر خطأ السبعينات والثمانينات عندما تغاضت عن صعود حماس لإيذاء منظمة التحرير الفلسطينية".

 

تقرير التلفزيون

وعن ردود الأفعال الكويتية بشأن بث التلفزيون الكويتي تقريرا تحدث عن إيجابيات الرئيس ياسر عرفات دون التطرق إلى مواقفه السلبية، أفادت صحيفة الوطن بأن عددا من نواب مجلس الأمة الكويتي رفضوا أن يصور تلفزيون الكويت عرفات بالقائد العظيم المناضل بينما هو في الواقع "وجه آخر للدكتاتور البائد صدام حسين".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هؤلاء النواب استنكروا مواقف عرفات في حق الكويت، وطالبوا وزير الإعلام الكويتي محمد أبو الحسن بالاعتذار للشعب عن بث هذا التقرير بل بالاستقالة أيضا.

 

ومن جهتها ذكرت صحيفة القبس أن هناك تحقيقا فتح لمعرفة ملابسات بث التقرير، وأن طارق العجمي الوكيل المساعد لقطاع الأخبار والبرامج السياسية في التلفزيون الكويتي قدم إجازة مفتوحة احتجاجا على آلية العمل غير الواضحة لأجهزة الإعلام الكويتية.

 

تأييد إيراني

"
خاتمي أعرب عن تأييده لتسوية أزمة الفلوجة عن طريق الخيار العسكري، ووجه الدعوة للياور لزيارة إيران
"
وائل عبد اللطيف/ الرأي العام
وفي الملف العراقي أكد وزير شؤون المحافظات العراقي القاضي وائل عبد اللطيف في تصريحات لصحيفة الرأي العام أن الرئيس الإيراني محمد خاتمي أعرب عن تأييده لإجراءات الحكومة العراقية المؤقتة في تسوية الأزمة في مدينة الفلوجة عن طريق الخيار العسكري.

 

وقال الوزير العراقي، الذي زار طهران أمس، لقد "ناقشنا خلال المباحثات التي أجريناها مع الرئيس محمد خاتمي ثلاث نقاط رئيسية، هي إحاطته بأسباب اتخاذ العراق خيار الحسم العسكري في منطقة الفلوجة، والتأكيد أن أمن العراق هو جزء من أمن المنطقة، وفضلا عن مناقشة مسألة الانتخابات وإجرائها في موعدها المقرر".

 

وأضاف أن خاتمي وجه الدعوة للرئيس العراقي المؤقت غازي الياور لزيارة إيران، كما أكد الدعوة السابقة لرئيس الحكومة إياد علاوي لزيارة إيران أيضا.

 

وكشف وائل عبد اللطيف أن علاوي اتخذ قرارا بزيارة طهران، وأنه يعد ورقة سياسية عن طبيعة العلاقات مع إيران وكذلك تحديد محاور الزيارة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة