مقتل مدنيين عراقيين بنيران أميركية   
الأحد 1432/12/24 هـ - الموافق 20/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:08 (مكة المكرمة)، 0:08 (غرينتش)

عدد من رجال الشرطة سقطوا في هجمات ببغداد والرمادي (الأوروبية-أرشيف)

قتل مدنيان عراقيان وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بنيران جنود أميركيين إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبا أميركيا جنوب بغداد، وأعلنت الشرطة العراقية أن أربعة من عناصرها قتلوا وأصيب أربعة آخرون، في هجوم شنه مسلحون على نقطة للشرطة وسط الرمادي.

فقد قتل مدنيان عراقيان السبت وأصيب ثلاثة على الأقل بجروح بنيران جنود أميركيين، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبا أميركيا جنوب بغداد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن "موكبا أميركيا استهدِف بعبوة ناسفة في اليوسفية (25 كلم جنوب بغداد) على الطريق المؤدي إلى الحلة"، مضيفا أن "جنودا أميركيين أطلقوا النار عشوائيا مما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة خمسة آخرين بجروح".

هجوم بالرمادي
من ناحية أخرى، قال مصدر في الشرطة إن أربعة من أفراد الشرطة العراقية قتلوا وأصيب أربعة آخرون بجروح عندما فتح مسلحون النار على نقطة تفتيش في وسط مدينة الرمادي (100 كلم غرب العاصمة بغداد
).

وقال المصدر إن "مسلحين هاجموا مساء السبت نقطة تفتيش للشرطة العراقية وسط الرمادي مما تسبب في مقتل أربعة من عناصر الشرطة وإصابة أربعة آخرين".

وعثرت الشرطة العراقية على جثتين متحللتين لرجلين، إحداهما مقطوعة الرأس في بلدة المسيب على بعد نحو (60 كيلومترا جنوب بغداد).

كما انفجرت قنبلة أثناء محاولة جنود عراقيين إبطال مفعولها، مما أسفر عن إصابة ثمانية جنود وشخصين في شارع فلسطين بشرق بغداد، وقالت مصادر أخرى في الشرطة ومستشفيات إن الانفجار سببه قنبلة كانت مزروعة على الطريق، وإن ثلاثة جنود أصيبوا وكذلك أصيب عضوان من فريق خبراء المفرقعات وأربعة من رجال شرطة المرور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة