روسيا: جيرنوفسكي يدعو إلى عودة لقب القيصر   
الثلاثاء 27/3/1422 هـ - الموافق 19/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلاديمير جيرنوفسكي
قدم نائب رئيس البرلمان الروسي فلاديمير جيرنوفسكي المعروف بنزعته القومية المتشددة اقتراحا مثيرا إلى مجلس النواب الروسي يقضي بإطلاق لقب القيصر على قائد روسيا بدلا من الرئيس، وأن يكون اختياره من قبل سلفه وليس عبر الانتخابات.

وقال جيرنوفسكي اليوم في معرض اقتراحه تغيير لقب الزعيم الروسي ضمن خطة لإصلاح الدستور إن الرئيس كلمة مستوردة لها دوما معنى غريب في اللغة الروسية.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن جيرنوفسكي قوله للصحفيين إن القيصر الجديد لابد أن يعينه سلفه لمدة تسعة أعوام وليس عن طريق الانتخاب لمدة أربعة أعوام.

ويتولى جيرنوفسكي الذي يرشح نفسه دائما في انتخابات الرئاسة منصب نائب رئيس مجلس النواب، لكنه قال إنه سيتخلى عن المجلس ويستبدل به تجمعا سنويا لمدة أسبوع يشارك فيه ما بين 2000 و2500 ممثل يقول إن وظيفتهم الأساسية ستكون التصديق على التشريعات.


جيرنوفسكي:
الرئيس كلمة مستوردة لها معنى غريب في اللغة الروسية

وجاء الاقتراح بعد يوم واحد من منح الناخبين في بلغاريا -الحليف الشيوعي السابق لروسيا- الهيمنة على البرلمان لحزب يتزعمه الملك السابق سيميون الثاني.

وتسببت تصريحات جيرنوفسكي ذات مرة في هزة بالأسواق المالية. كما أثار جلبة في الغرب وبين الإصلاحيين الروس عام 1993 عندما جاء حزبه في المقدمة بتأييد نحو 25% ممن أدلوا بأصواتهم في أول انتخابات لمجلس النواب الروسي.

غير أن جيرنوفسكي صار في السنوات القليلة الماضية يضفي مسحة كوميدية على الساحة السياسية الروسية، وأصبح أنصاره في البرلمان يؤيدون الكرملين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة