نيويورك تايمز: ساركوزي يسعى لرفع العزلة عن سوريا   
الاثنين 1429/7/12 هـ - الموافق 14/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:45 (مكة المكرمة)، 17:45 (غرينتش)

المؤتمر المتوسطي نهاية لعزلة الأسد دبلوماسيا (الفرنسية)

قالت نيويورك تايمز الأميركية اليوم الاثنين إن الهدف من تجمع زعماء 43 دولة في إطار "الاتحاد من أجل المتوسط" الذي جرى أمس الأحد هو تقريب دول شمال المتوسط من جنوبه عبر مشاريع عملية تتعلق بالبيئة والمناخ والنقل والهجرة والأمن.

ولكن الاجتماع أيضا -تقول الصحيفة- كان فرصة للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لممارسة بعض الدبلوماسية الشرق أوسطية على مستوى عال من خلال رفع العزلة عن الرئيس السوري بشار الأسد، ولعب دور المضيف لجلسة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن فكرة "الاتحاد من أجل المتوسط" جاءت من بنات أفكار ساركوزي، ولكن الفكرة أخمدت حتى تشمل جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي، وليس فقط الدول المحيطة بالمتوسط.

وكان توسيع نطاق مجموعة الدول في هذا الاتحاد نحو الشمال قد مهد الطريق أمام ساركوزي لضم بعض الدول من الجنوب مثل سوريا وإسرائيل، وحتى الأردن.

وأوضحت الصحيفة أنه رغم ما قد تتسم به الإنجازات الأولوية لهذا الاتحاد من الغموض، فإن اجتماع أمس يمثل نهاية لعزلة الأسد الدبلوماسية "إذ كان منبوذا على المستوى الدولي" لاعتباره حليفا لإيران وداعما للجماعات الفلسطينية المصنفة أميركيا وأوروبيا إرهابية، وكذلك بسبب المزاعم بمشاركته في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة