تفجير كنيسة البشارة إرهاب وفتنة لم تنجح   
الأحد 1427/2/5 هـ - الموافق 5/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:52 (مكة المكرمة)، 7:52 (غرينتش)

اهتمت بعض الصحف الخليجية الصادرة اليوم باعتداء متطرفين يهود على كنيسة البشارة بمدينة الناصرة في فلسطين المحتلة، وقالت إنه فتنة لم تنجح وإرهاب صهيوني على كل المقدسات إسلامية ومسيحية، وتناولت مؤتمر المؤسسات الوطنية العربية لحقوق الإنسان في الدوحة، وانتقاد الديمقراطيين لصفقة الموانئ الأميركية لشركة عربية.

"
الاعتداء الأخير ليس سوى جزء من سلسلة اعتداءات إرهابية طالت مساجد في يافا ومقبرة بالقدس ومسجد في صفد، وجميعها تحمل بصمات يهودية هدفت لإيجاد شرخ بين المسيحيين والمسلمين في أراضي 48 وهو ما وعته قيادات الجانبين وفوتت الفرص على منفذيه
"
الوطن السعودية
فتنة لم تنجح

قالت افتتاحية الوطن السعودية إن الهجوم الذي نفذه يهود متطرفون على كنيسة البشارة بمدينة الناصرة في فلسطين المحتلة، اعتداء على كل المقدسات إسلامية ومسيحية، ويأتي في وقت تمارس فيه الضغوط الإسرائيلية والأميركية على الشعب الفلسطيني عبر رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية، وبالتالي على حماس بهدف إرغامها على الرضوخ للشروط الإسرائيلية إذا ما أراد أن يشكل حكومته المنتظرة.

وقبل الاعتداء الأخير تعرضت كنيسة بيت لحم لحصار إسرائيلي، ولم تسلم من العدوان بحجة أن بعض المسلحين الفلسطينيين قد لجؤوا إليها في قمة الحصار الذي كانت إسرائيل فرضته على المدينة، وعلى مقر الرئيس الراحل ياسر عرفات في رام الله.

وأشارت إلى أن الاعتداء الأخير ليس سوى جزء من سلسلة اعتداءات إرهابية طالت مساجد حسن بك في يافا، ومقبرة مأمن الله بالقدس، والمسجد الأحمر في صفد، وجميعها تحمل بصمات يهودية الهدف.

وخلصت الصحيفة إلى أن من أهدافها إيجاد شرخ بين المسيحيين والمسلمين في أراضي 48، وهو الأمر الذي وعته قيادات الجانبين وفوتت الفرص على منفذيه.

الإرهاب الصهيوني والمقدسات
في الشأن ذاته قالت افتتاحية الخليج إن اعتداء عنصريين صهاينة على كنيسة البشارة بالناصرة فعل إرهابي كان منتظرا أن لا يمر هكذا وكأن شيئا لم يحصل، خصوصا أن السماح بذلك يعني ضوءا أخضر للتمادي الصهيوني في التطاول على المقدسات وتدنيسها.

واعتبرت أنه يشكل حافزا جديدا لعمل فلسطيني موحد وعمل عربي موحد أيضا من أجل فضح ما يمارسه الصهاينة من أعمال إرهابية لا يبدو أنها ستتوقف ما دامت إسرائيل تحظى بدعم ورعاية وحماية من الولايات المتحدة خصوصا في عهد الإدارة الأميركية الحالية.

وتساءلت عن موقف الفاتيكان والعواصم الغربية، وتحديدا إدارة جورج بوش، من هذا العمل الإرهابي، وهل سيدير الجميع الظهور له، كأنهم لم يروا ولم يسمعوا كما هي الحال تجاه أية جريمة يرتكبها العدو الصهيوني؟

مؤتمر حقوق الإنسان
انعقاد مؤتمر المؤسسات الوطنية العربية لحقوق الإنسان في الدوحة اعتبرته الوطن القطرية في افتتاحيتها مؤشرا ذا دلالة عظيمة على حرص دولة قطر على حماية هذه الحقوق انطلاقا من دستورها.

وتأسيسا على هذه الحقيقة قالت إن قطر ترجمت النص الدستوري لإنشاء الأجهزة ذات الصلة بحقوق الإنسان وتفعيل دورها كالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان وإدارة حقوق الإنسان في كل من وزارتي الداخلية والخارجية.

وقالت إنه من المنتظر أن تقدم للمؤتمر الذي يشارك فيه أكثر من 150 خبيرا يمثلون منظمات حكومية وأهلية، مساهمات جيدة مما سينعكس على توصياته الهادفة لتعزيز المبادرات الإقليمية ودعم المنظمات والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

ودعت الصحيفة الحكومات العربية للتجاوب مع توصيات المؤتمر على الصعيد التطبيقي.

"
غضبت عندما علمت أن الرئيس يريد إعطاء عمليات ببعض الموانئ للإمارات العربية المتحدة ويجب أن يراجعها الكونغرس وأن يقرر ما إذا كانت الصفقة يجب أن تمضي قدما
"
فرانسين باسبي/الرأي العام الكويتية
الكونغرس وقرار الموانئ

قالت الرأي العام الكويتية في افتتاحيتها إن الديمقراطيين واصلوا انتقاداتهم لإدارة الرئيس جورج بوش لإقرارها خطة شركة عربية لإدارة موانئ أميركية، معتبرين أن الكونغرس يجب أن يقرر ما إذا كانت الصفقة يجب أن تمضي قدما أم لا.

كما دعا الديمقراطيون لزيادة كبيرة في فحص الشحنات التي تصل الموانئ الأميركية وزيادة موارد حرس السواحل, وقالت فرانسين باسبي المرشحة لمقعد بالكونغرس أصبح خاليا في كاليفورنيا "غضبت عندما علمت أن الرئيس يريد إعطاء عمليات ببعض الموانئ للإمارات العربية المتحدة, ويجب أن يراجع الكونغرس وأن يقرر ما إذا كانت الصفقة يجب أن تمضي قدما أم لا".

وأشارت الصحيفة إلى أن شركة موانئ دبي العالمية تنوي شراء شركة "بي آند أو" البريطانية في صفقة تبلغ قيمتها 6.85 مليارات دولار تشمل ستة موانئ رئيسية بالولايات المتحدة، وأقرت إدارة بوش الصفقة في يناير/كانون الثاني الماضي، وأعلنت محكمة في لندن الخميس أن الصفقة يمكن أن تمضي قدما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة