مجلس الأمن يطالب إيران بالالتزام بقراراته السابقة بشأن النووي   
الأحد 1429/9/29 هـ - الموافق 28/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:22 (مكة المكرمة)، 22:22 (غرينتش)
القرار أكد الالتزام بسياسة المسارين: العقوبات والتدابير التحفيزية (الفرنسية-أرشيف)

تبنى مجلس الأمن بالإجماع قرارا يدعو مجددا إيران إلى وقف أنشطتها النووية لكنه لم يفرض عليها عقوبات جديدة.
 
وطالب المجلس إيران بالالتزام بكل قراراته السابقة التي فرضت عليها عقوبات بسبب برنامجها النووي.
 
ونص القرار على التأكيد على الالتزام بمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية والترحيب بالجهود المتواصلة بشأن حل هذه القضية عبر التفاوض، والوفاء بمتطلبات مجلس حكماء الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
 
وذكّر بالالتزام الذي اتخذته الدول الست الكبرى المعنية بالمحادثات بشأن البرنامج النووي بالاستمرار في سياسة المسارين التي تتألف من عقوبات وتدابير تحفيزية، والتوصل لحل تفاوضي مبكر لقضية ملف إيران النووي.
 
وكانت الولايات المتحدة قد تقدمت بمشروع القرار أمس دون المطالبة بفرض أي عقوبات جديدة نظرا لمعارضة روسيا لذلك الإجراء.
 
وعلمت الجزيرة أن إندونيسيا ودولا أخرى في المجلس طالبت بإدخال تعديلات تؤكد طرح خيار التفاوض على إيران مقابل العقوبات.
 
ويأتي مشروع القرار هذا بعد أقل من أسبوعين من إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران لا تتعاون بشكل كاف مع مفتشيها.
 
وكانت الدول الست الكبرى عرضت في يونيو/حزيران الماضي على إيران حزمة حوافز سياسية واقتصادية تتضمن مفاعلات نووية سلمية مقابل وقف برنامج التخصيب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة