الكونغو تنتظر نتائج انتخابات الرئاسة تحت نيران البنادق   
الاثنين 1427/7/26 هـ - الموافق 21/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:04 (مكة المكرمة)، 23:04 (غرينتش)

خبراء يتوقعون دورة ثانية من الانتخابات بين الرئيس كابيلا ونائبه بيمبا (رويترز -أرشيف)
قتل جندي يتولى حماية نائب رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جان بيار بيمبا مساء الأحد في تبادل لإطلاق النار مع الحرس الرئاسي في كينشاسا، قبيل إعلان اللجنة المستقلة للانتخابات نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي نظمت في 30 يوليو/تموز.

وأوضح المسؤول الإعلامي لدى نائب الرئيس أنه "حصل إطلاق نار قرب مقر حركة تحرير الكونغو (بزعامة بيمبا). ووصل عناصر من الحرس الرئاسي بسرعة وتبادلوا النار مع المسلحين".

وذكر مصدر بالشرطة أنه جرى إطلاق نار قرب مستديرة فوريسكوم (قرب مقر حركة تحرير الكونغو) وعلى البولفار الكبير وبجوار مركز الشرطة على بعد بضعة كيلومترات غربا. وأضاف أن عيارات نارية كانت لا تزال تسمع قرب مستديرة فوريسكوم.

ويحتل بيمبا المرتبة الثانية بعد الرئيس جوزف كابيلا في السباق على الرئاسة حسب نتائج جزئية أعلنتها اللجنة الانتخابية المستقلة.

واعتبر العديد من الخبراء المتابعين للانتخابات أنه لا مفر من إقامة دورة انتخابية ثانية بين كابيلا وبيمبا، خصوصا أن الرئيس المنتهية ولايته لا يكاد يفوز بـ50% من أصوات الناخبين.

وقال خبير انتخابي إن معكسر كابيلا لن يرضى بإقامة دورة ثانية بسهولة، فهي تعني المجهول بالنسبة إليه وتخيفه كثيرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة