تشكيك إسرائيلي بإتمام صفقة تبادل الأسرى مع حزب الله   
الثلاثاء 1424/8/5 هـ - الموافق 30/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجنود الإسرائيليون الثلاثة الذين يحتجزهم حزب الله (أرشيف)

شكك رئيس اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية والدفاع الإسرائيلي يوفال ستاينيتز في إمكانية إتمام عملية تبادل الأسرى المحتملة بين إسرائيل وحزب الله اللبناني.

وعزا المسؤول الإسرائيلي شكوكه في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية اليوم إلى ما وصفه بالثمن الكبير المطلوب من إسرائيل لتنفيذ العملية إضافة إلى كونها لا تشمل الطيار الإسرائيلي رون آراد المفقود منذ أن تحطمت طائرته فوق جنوب لبنان عام 1986.

في سياق متصل قال مسؤول إسرائيلي إنه من غير الوارد الإفراج في إطار عملية التبادل هذه عن ناشطين فلسطينيين من حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي أو فلسطيني 48 أو عن حوالي 80 شخصا يحملون جوازات سفر أردنية.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته في تصريح للإذاعة الإسرائيلية أن أي قرار لن يتخذ بشأن عملية التبادل خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية المقرر غدا الأربعاء.

وتتحدث وسائل الإعلام الإسرائيلية منذ أسابيع عن ترتيبات قريبة عبر وسطاء ألمان يمكن لإسرائيل بموجبها أن تسترد ضابط المخابرات الإسرائيلي ألحنان تاننباوم وثلاثة جنود يحتجزهم حزب الله منذ عام 2000 أو جثثهم.

وفي هذا الإطار عقد حزب الله خلال الأسابيع الماضية سلسلة لقاءات مع قياديين في حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وتشمل صفقة تبادل الأسرى حسب حزب الله 15 لبنانيا تعتقلهم إسرائيل بينهم الشيخ عبد الكريم عبيد ومصطفى الديراني اللذان اختطفا على التوالي عامي 1989 و1994 من الأراضي اللبنانية، إضافة إلى 400 معتقل فلسطيني وعربي آخر.

وكانت إسرائيل سلمت الشهر الماضي رفات اثنين من مقاتلي حزب الله كخطوة أولية لعملية تبادل الأسرى المحتملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة