مكتبة الإسكندرية أول مكتبة عربية باتحاد المكتبات الرقمية   
الثلاثاء 23/4/1426 هـ - الموافق 31/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:54 (مكة المكرمة)، 13:54 (غرينتش)
أعلن مدير مكتبة الإسكندرية إسماعيل سراج الدين أن المكتبة انضمت إلى اتحاد المكتبات الرقمية كأول مكتبة عربية تنضم إلى هذا الاتحاد الذي يفتح آفاقا جديدة في التبادل الثقافي والحضاري وكأول شريك إستراتيجي في هذا الاتحاد من خارج أميركا وأوروبا.
 
وقال سراج الدين إن المكتبة تتطلع إلى التعاون المشترك مع الاتحاد لوضع الأسس لثورة جديدة في عالم المكتبات الرقمية في القرن الجديد وإيجاد سبل لإفادة الإنسانية كلها والمجتمع المصري من بينها، وذلك ضمن إطار سعي المكتبة لتحقيق هدفها بأن تكون مؤسسة رائدة في العصر الرقمي الجديد, على حد قوله.
 
وكان مدير المكتبات بجامعة ستانفورد الأميركية رئيس مجلس الأمناء بالاتحاد أشاد بمجهودات مكتبة الإسكندرية الرقيمة التي ستضيف الجديد دائما خصوصا أنها تعمل على خلق الكوادر المحترفة عن طريق التجربة وتنمية البوابات الرقمية وتعمل على ضمان ترقيم 15 ألف كتاب عربي سنويا وإقامة مكتبة رقمية لتاريخ مصر الحديث والمعاصر والمسح الضوئي لعديد من المجموعات المصورة.
 
يذكر أن مكتبة الإسكندرية قبل انضمامها للاتحاد بدأت بترقيم المخطوطات العربية المتوفرة لديها إلى جانب أجزاء من التاريخ المصري بدأتها بعصر الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر وكتاب وصف مصر الذي قام بوضعه العلماء والفنانون الفرنسيون الذين رافقوا حملة نابليون على مصر.
 
وقد أسس اتحاد المكتبات الرقيمة عام 1995 ويمثل شراكة بين المكتبات الأكاديمية في العالم وبين المؤسسات المعنية باستخدام تكنولوجيا المعلومات الإلكترونية لتوسيع نطاق المجموعات وخدماتها حيث يقوم الاتحاد من خلال هذه الشراكة بقيادة المكتبات وذلك بتوحيد النظم والقواعد العملية للتجميع الإلكتروني واستخدام شبكات المعلومات وتنظيم البحوث التنموية في مجالات استخدام المكتبات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة