الشرطة الباكستانية تربط بين خاطفي بيرل وتنظيم القاعدة   
الأحد 1422/12/11 هـ - الموافق 24/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دانيال بيرل

واصلت الشرطة الباكستانية البحث عن ثلاثة أشخاص تقول إنهم عرب وتعتقد أنهم لعبوا دورا في خطف الصحفي الأميركي دانيال بيرل وقتله.

وتبحث الشرطة التي تربط بين الخاطفين وتنظيم القاعدة عن عربي ضمن هؤلاء الثلاثة يدعى أمجد فاروقي يحتمل أن يكون على صلة بالتنظيم لاعتقادها بأنه متورط في عملية الاختطاف.

وقال مصدر مسؤول في الشرطة إن تورط شخص عربي هو أوضح إشارة ظاهرة في التحقيق حتى الآن على احتمال وجود صلة مباشرة لتنظيم القاعدة. وتواصل الشرطة البحث عن ثلاثة أو أربعة باكستانيين يعتقد أنهم منفذو إعدام بيرل.

وقد علمت الشرطة بأمر الشخص العربي أثناء استجواب عدد من الأعضاء المعتقلين المتهمين بالانتماء للجماعة التي خطفت بيرل والمحتجزين بالفعل لدى السلطات ومن بينهم زعيم الجماعة الشيخ أحمد عمر سعيد الذي اعترف أمام محكمة في كراتشي بأنه دبر عملية اختطاف بيرل.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر باكستاني قوله "إن أحد السجناء اعترف بمشاركة شخص عربي في اجتماع للعصابة بمنزل في كراتشي بناء على دعوة من الشيخ عمر قبل يومين فقط من الاختطاف لمناقشة الخطة النهائية".

وتصعد الشرطة الباكستانية جهودها في البحث عن قتلة بيرل بعد تسلم السلطات شريط فيديو يصور الصحفي الأميركي -مراسل صحيفة وول ستريت جورنال- عند قتله. وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف قد تعهد بإلقاء القبض على القتلة ومواصلة الجهود لمحاربة الإرهاب.

وكان بيرل قد خطف في كراتشي -كبرى مدن باكستان- في 23 يناير/كانون الثاني الماضي أثناء محاولته إجراء مقابلة مع أعضاء في جماعات إسلامية لإعداد تحقيق صحفي عن العلاقات المحتملة بين ريتشارد ريد المتهم البريطاني بمحاولة تفجير طائرة أميركية بمتفجرات مخبأة في حذائه وبين تنظيم القاعدة.

ماريان زوجة الصحفي بيرل
والده إسرائيلي

في هذه الأثناء أفادت تقارير صحفية أن جدة الصحفي بيرل تقيم في تل أبيب وأنها تأثرت كثيرا بإعلان مقتل حفيدها بعد اختفائه منذ شهر في باكستان.

وقالت صحيفة هآرتس العبرية إن الجدة توفا بيرل (92 عاما) في حداد عميق لفقدان حفيدها الذي رأته لأول مرة قبل عام ونصف عندما زارها في إسرائيل. وأوضحت الصحيفة أن والد الصحفي يهودا بيرل ولد في تل أبيب عام 1936 وأدى الخدمة العسكرية في إسرائيل ودرس علوم الإلكترونيات في معهد حيفا قبل أن يهاجر إلى الولايات المتحدة منذ 41 سنة.

وبعد أن صار من أبرز العلماء في العالم في هذا المجال عاد البروفيسور بيرل إلى إسرائيل ليقضي سنة في معهد وايزمن العلمي في إسرائيل قبل 25 عاما.

الشيخ عمر
تسليم الشيخ عمر
وفي سياق متصل أفادت مجلة نيوزويك الأميركية في عددها الذي يصدر يوم غد الاثنين أن الشيخ عمر الذي اعترف بأنه دبر خطف الصحفي بيرل يواجه اتهامات أمام القضاء الأميركي في قضية خطف أخرى وأن واشنطن تطالب السلطات الباكستانية بتسليمه لها.

وأوردت المجلة نقلا عن مسؤول في البيت الأبيض أن الشيخ عمر يواجه تهمة خطف أربعة سائحين غربيين -بينهم أميركي- في الهند عام 1994 انتهت بالإفراج عنهم من قبل الشرطة.

وسلمت وزارة العدل الأميركية كتابا بتسليمه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قبل اختطاف بيرل. يشار إلى أنه لا توجد معاهدة بين إسلام آباد وواشنطن تقضي بتسليم المجرمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة