الوطني المصري يبحث تعهداته الانتخابية   
السبت 20/1/1432 هـ - الموافق 25/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:32 (مكة المكرمة)، 14:32 (غرينتش)
مبارك سيلقي كلمة في الافتتاح الرسمي للمؤتمر (الأوروبية-أرشيف)

يلقي الرئيس المصري حسني مبارك اليوم كلمة في الافتتاح الرسمي للمؤتمر السنوي السابع للحزب الوطني, الذي بدأت أعمال لجانه بالفعل صباح اليوم السبت.
 
ويأتي المؤتمر بعد ثلاثة أسابيع من إجراء الانتخابات البرلمانية التي حصل الحزب الحاكم فيها على أغلبية كاسحة, بعد انسحاب جماعة الإخوان المسلمين وحزب الوفد من جولة الإعادة. ورفضت المعارضة نتائج تلك الانتخابات واتهمت الحزب الوطني بتزويرها.
 
من ناحية أخرى, اعتبر الأمين العام المساعد لشؤون التنظيم والعضوية والمالية والإدارية بالحزب الوطني زكريا عزمي أن المؤتمر فرصة جيدة لمناقشة التعهدات التي قطعها على نفسه في برنامجه خلال انتخابات مجلس الشعب الأخيرة، و"بيان ما تم تحقيقه من إنجازات خلال السنوات الخمس الماضية".
 
وأشار عزمي إلى أن المؤتمر سيستعرض رؤية الحزب للقضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية على مدار السنوات الخمس المقبلة "بما يحقق مصالح المواطنين، خاصة الفئات الأولى بالرعاية".
 
جاءت تصريحات عزمي على هامش اجتماعات لجان المؤتمر التي بدأت صباح اليوم بخمس لجان على التوازي هي: الرعاية الصحية والسكان وخدمات النقل والإسكان والمرافق والتنمية العمرانية والزراعة والري والشباب والرياضة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة