الأمن المصري يعلن مصرع قيادي بالإخوان في مداهمة   
الاثنين 1436/12/29 هـ - الموافق 12/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية الأحد مصرع قيادي في جماعة الإخوان المسلمين أثناء مداهمة شقة سكنية بالإسكندرية، وزعمت أنه سقط من شرفة المنزل أثناء محاولته الهرب، وذلك بعد سلسلة مداهمات مشابهة تمت خلالها تصفية عدد من رافضي الانقلاب.

وقالت الوزارة في بيان إنه "أثناء محاولة القبض على القيادي الإخواني مصطفى رمضان مرسي جمعة بمحافظة الإسكندرية حاول الهرب عبر القفز على إحدى الشرفات المجاورة لمسكنه، إلا أنه فقد توازنه وسقط من شرفة المسكن فلقي مصرعه في الحال".

وذكرت أن جمعة من قيادات الإخوان بمحافظة الفيوم (جنوب غرب القاهرة)، وأنه كان يختبئ بمحافظة الإسكندرية.

وكانت قوات الأمن المصرية قد قامت منذ يوليو/تموز الماضي بتصفية العديد من قادة وأعضاء الإخوان المسلمين في مداهمات لشقق سكنية، وفق ما أكدته الجماعة ومنظمات حقوقية، بينما قالت السلطات إنها قتلتهم في تبادل لإطلاق النار.

في سياق متصل، قالت وزارة الداخلية إنها اعتقلت 62 عضوا في جماعة الإخوان المسلمين، بينهم 26 من "القيادات الوسطى" بالجماعة، و36 ممن أسمتهم "أعضاء اللجان النوعية".

أسرة البلتاجي
من ناحية أخرى، ألغت محكمة مصرية حكما بحبس زوجة القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي ستة أشهر في ما يتعلق بواقعة حدثت أثناء منعها من زيارة زوجها المعتقل.

وقال مصدر قضائي لوكالة الأناضول إن "محكمة جنح مستأنف المعادي قضت اليوم بتغريم سناء عبد الجواد زوجة القيادي الإخواني محمد البلتاجي مبلغا قدره مئتا جنيه (نحو 25 دولارا) بدلا من الحبس ستة أشهر بتهمة الاعتداء على حارسة بسجن طرة (جنوبي القاهرة)".

وكانت محكمة الجنح قد قضت في مارس/آذار الماضي بحبس زوجة البلتاجي وابنه أنس ستة أشهر. وأكدت زوجة البلتاجي آنذاك أن "القضية كلها ملفقة"، وأن الحارسة اعتدت عليها ونزعت عنها حجابها عقب منعها من زيارة زوجها في 25 ديسمبر/كانون الأول 2013، في وجود قيادات أمنية كبيرة بالسجن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة