وحيد القرن الأفريقي على طريق النجاة من الانقراض   
الخميس 6/5/1425 هـ - الموافق 24/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نجحت جمعيات لحماية الحيوانات من الانقراض في إنقاذ حيوان وحيد القرن الأسود الأفريقي من الانقراض وبدأت أعدادها في التزايد لكنها مازالت تواجه العديد من المخاطر.

وقال الاتحاد العالمي لحماية الحياة البرية ومنظمة دبليو.دبليو.إف إنترناشيونال وهما يكشفان عن تقديرات جديدة إن وحيد القرن الأفريقي الأسود المهدد بالانقراض "قد يكون في طريقه للخروج من الأزمة إذا استمرت الاتجاهات الراهنة".

وأضاف الاتحاد العالمي لحماية الحياة البرية ومقره سويسرا ومنظمة دبليو.دبليو.إف "تظهر أحدث التقديرات أن أعداد وحيد القرن زادت إلى أكثر من 3600 بزيادة نحو 500 على مدى العامين الماضيين".

وانخفضت أعداد وحيد القرن الأسود إلى نحو 2400 في منتصف التسعينيات من نحو 65 ألفا قبل ذلك بعقدين فقط.

وأرجع ارتفاع الأعداد إلى تعزيز تطبيق القانون وزيادة أعداد الحيوانات المحمية خاصة في جنوب أفريقيا حيث يحول ملاك الأراضي مزارعهم إلى محميات طبيعية.

وقالت رئيسة برنامج السلالات بالاتحاد إن إمكانية إدخال القطاع الخاص كانت مفيدة للغاية "ففي جنوب أفريقيا يشتري ملاك الأراضي وحيد القرن الأسود كاستثمار".

وكان الطلب على قرون وحيد القرن في شرق آسيا حيث تستخدم في أغراض علاجية، وفي الشرق الأوسط حيث تصنع منها مقابض الخناجر وهذا ما أدى لاصطيادها بكثافة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة