مكافأة مليونية أميركية مقابل 4 مسلحين إسلاميين   
السبت 1435/8/17 هـ - الموافق 14/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:22 (مكة المكرمة)، 23:22 (غرينتش)

عرضت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما مكافأة تصل قيمتها إلى 18 مليون دولار مقابل أي معلومات حول مكان وجود أربعة مسلحين إسلاميين ينشطون في شمال وغرب أفريقيا.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة إنها خصصت مبلغا يصل إلى خمسة ملايين دولار لأي معلومة تقود إلى مكان خالد البرناوي وحمد خيري وأحمد التيلمسي، وجميعهم تربطهم علاقات بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وذلك لاستهدافهم مواطنين غربيين دولا بغرب أفريقيا، من بينها نيجيريا والنيجر وموريتانيا.

كما أعلنت الخارجية الأميركية عن مكافأة قدرها ثلاثة ملايين دولار لكل من يدلي بمعلومات تفضي إلى اعتقال أو إدانة أبو يوسف المهاجر الذي يُعتقد أنه موجود في مصر.

وسبق أن عرضت الولايات المتحدة مكافأة قدرها 50 مليون دولار للقبض على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في 2004، و30 مليونا أخرى لمن يدلي بمعلومات عن مكان وجود عدي وقصي نجلي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

كما خصصت في أكتوبر/تشرين الأول 2012 مبلغ سبعة ملايين دولار وخمسة ملايين أخرى على التوالي مقابل من يرشد عن مكان كل من محسن الفضلي وعادل راضي صقر، وكلاهما عضو في تنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة