ثلاثة خيارات صعبة أمام شارون   
الخميس 1423/8/25 هـ - الموافق 31/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استحوذت أزمة الحكومة الإسرائيلية على اهتمامات معظم الصحف الأجنبية اليوم. حيث تناولت بالخبر والتعليق انسحاب حزب العمل من الائتلاف والخيارات الصعبة المتاحة أمام شارون. وانتقدت الموقف الدولي إزاء استعمال الرئيس الروسي غازا ممنوعا لتحرير رهائن مسرح موسكو, وأكدت في الوقت نفسه حق الشعب الشيشاني في تقرير مصيره.

خيارات صعبة

شارون يواجه ثلاثة خيارات صعبة, فإما أن يشكل حكومة أقلية يمينية, أو حكومة أغلبية متطرفة, أو أن يلجأ لانتخابات مبكرة

نيويورك تايمز

فقد استعرضت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية الخيارات الثلاثة التي قد يلجأ شارون إلى أحدها, بعد انهيار التحالف الحكومي بين الليكود
والعمل بسبب خلاف على أمور سياسية داخلية. الخيار الأول أن يحكم شارون بواسطة يمين الوسط وهو أقلية, أو أن يدخل أحزابا متطرفة جدا تمنحه الأغلبية وتبقي حكومته على أنها متطرفة. والخيار الثالث هو أن يطلب من الرئيس الإسرائيلي حل البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

أما
وزير الدفاع بن إليعازر فيبدو متأخرا في سباق ينافسه فيه ثلاثة على رئاسة حزب العمل. وبدا أن بن إليعازر وقد أرهق وداعب النعاس جفنيه, بينما كان جالسا ربما لآخر مرة مع حكومة شارون قبل أن يكون زعيما للمعارضة في البرلمان.

وحول هذا الموضوع وفي الصحف الإسرائيلية نفسها, فقد ذكرت يومية جيروزاليم بوست أن مساعدي رئيس الوزراء أرييل شارون بدؤوا بالفعل اتصالات لتشكيل حكومة أقلية يمينية, عقب الاستقالة الجماعية لوزراء حزب العمل من الحكومة.

فقد أعلن حزب اليمين المتطرف "إسرائيل بيتنا" أنه دخل في مفاوضات للمشاركة في الحكومة الجديدة. وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الدفاع المستقيل بنيامين بن إليعازر يتشاور مع أعضاء حزب العمل وأجنحته المختلفة حول الموعد الممكن لإجراء انتخابات جديدة.

أما صحيفة يديعوت أحرونوت فقد أشارت إلى المخاوف من سقوط الحكومة إثر الاقتراحات بحجب الثقة عنها, وهو ما قد يدفع رئيس الحكومة إلى اتخاذ خــطوتين، إما الاستقالة من رئاسة الوزراء وإجراء انتخابات عامة خلال تسعين يوما, أو إقامة حكومة يمينية مصغرة. إلا أن هناك خلافات بهذا الصدد بين أعضاء كتلة الاتحاد الوطني "إسرائيل بيتنا".

وأضافت الصحيفة "في الوقت الذي يعارض فيه رئيس الكتلة عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان تشكيل حكومة مصغرة -مفضلا إجراء انتخابات عامة- يؤيد عضو الكنيست بيني إيلون رئيس حركة موليديت إقامة حكومة مصغرة".

وتشير الصحيفة إلى أن الكتلة كانت قد قررت عدم مناقشة الموضوع ريثما ينسحب حزب العمل من الحكومة. وتتابع الصحيفة مذكرة بأن استقالة وزراء العمل تصبح سارية المفعول بعد مرور 48 ساعة, حيث يستبدل بن إليعازر فور انتهائها برئيس المعارضة الحالي يوسي ساريد.ِ

معايير مزدوجة
من ناحية أخرى, حملت افتتاحية صحيفة لوموند الفرنسية على استهانة بوتين بحياة المدنيين الروس أنفسهم. وتطرقت لتقرير منظمة العفو الدولية الذي أدان انتهاك روسيا حقوق الشعب الشيشاني, وقيامها بحملة مضايقات ضد القوقازيين في موسكو.

أما تحرير الرهائن بتلك الطريقة فلن يكون من دون وقع على المناخ الدولي, ف
استعمال الغازات الممنوعة ضد المدنيين لم تقم به إحدى دول محور الشر وإنما دولة حليفة. وهكذا يظهر التبسيط المخل في الإستراتيجية الأميركية للدفاع الوطني التي تدافع عن القيم الديمقراطية وتنشرها. والغاز الذي استعمله بوتين هو أحد الأنواع التي يراد منع صدام من استعماله.

حق شيشاني

يجب ألا يساور أحد الشك فيما ستختاره الأمة الشيشانية المنهكة إذا ما أعطيت حق التصويت على تقرير المصير

موسكو تايمز

وعبرت يومية موسكو تايمز الروسية في افتتاحيتها عن موقف يبدو مؤيدا للشعب الشيشاني, حيث استخدمت عبارة حق تقرير المصير ثلاث مرات على الأقل.

وقد دعت الصحيفة إلى التوقف عن وصف جميع الشيشانيين المؤيدين لتقرير المصير بأنهم إرهابيون يتلقون الأوامر من الخارج. وقالت إن التطلع إلى تقرير المصير لدى الشيشان هي مسألة روسية داخلية لن يحلها تحالف دولي ضد الإرهاب, كما أن المزيد من القنابل والرصاص لن يؤدي إلى قتل هذه التطلعات بل يزيدها راديكالية, وذلك كما حدث مع جوهر دوداييف وأصلان مسخادوف. ويجب ألا يساور أحد الشك فيما ستختاره هذه الأمة الشيشانية المنهكة إذا ما أعطيت حق التصويت على تقرير المصير, حسب قول الصحيفة .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة