مصرع 13 في اشتباكات متفرقة بالشيشان   
الثلاثاء 1423/3/10 هـ - الموافق 21/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون شيشان قرب غروزني (أرشيف)
قالت مصادر روسية اليوم إن سبعة مقاتلين شيشان لقوا حتفهم في عمليات خاصة نفذتها القوات الروسية في الـ 24 ساعة الماضية. ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية عن المصادر قولها إن العمليات جرت في غروزني العاصمة ومدينة أرغون (جنوب شرق), وأن من بين القتلى مقاتلين قتلا الليلة الماضية في هجوم على مركز مراقبة روسي في العاصمة الشيشانية.

وقد عثرت القوات الروسية أثناء عملياتها أمس على مخبأ للأسلحة يعود للمقاتلين الشيشان، ومن بين الأسلحة التي يضمها ست قذائف صاروخية مضادة للطائرات من طراز إيغلا.

وفي حادث آخر أكدت القيادة العسكرية للمدينة مقتل جندي روسي وجرح ثلاثة آخرين في انفجار لغم صباح اليوم قرب مقر الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو في حي لينينسكي داخل غروزني. وكان ثلاثة عسكريين روس بينهم ضابط أصيبوا مساء أمس بانفجار لغم لدى مرور مركبتهم المصفحة قرب قرية أفتوري شمال شرق الشيشان.

وقد عثرت قوات الشرطة في حي لينينسكي بغروزني على جثث متفحمة لثلاثة أشخاص لم تحدد هوياتهم تم قتلهم بالرصاص. كما عثر على جثة مسؤول محلي في قرية شوفخال بردي شرق الشيشان وشخص آخر يرافقه مقتولين داخل سيارة المسؤول.

ونفذ مسلحون مجهولون هجوما على قرية أليروي جنوب شرق الجمهورية القوقازية مما أسفر عن جرح أربعة من الحراس الشخصيين لرئيس الإدارة الموالية للروس في الجمهورية أحمد قادروف بجروح خطرة.

الجدير بالذكر أن القوات الروسية اجتاحت الشيشان للمرة الثانية في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 1999 بعد أن وجهت اتهامات للمقاتلين الشيشان بالمسؤولية عن سلسلة انفجارات وهجمات في جمهورية داغستان المجاورة ومدن روسية قتل فيها نحو 300 شخص.

ورغم ادعاء القوات الروسية سيطرتها الكاملة على الجمهورية فإنها تتعرض يوميا لهجمات يشنها الشيشانيون المطالبون باستقلال الجمهورية عن روسيا الاتحادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة